منوعات وفنون

كيف تميزين بين القرفة الحقيقية والمزيفة؟

تتميز القرفة السيلانية بأنها تساعد على استقرار نسبة السكر في الدم فضلا عن مذاقها الحلو المميز.

 

هل ما نتناوله في الطعام والحلويات والمشروبات يعد قرفة حقيقة أم مزيفة؟ يبدو الأمر غريبا للوهلة الأولى، ولا سيما أن عبوات أعواد القرفة أو المطحونة منها المَبيعة في المتاجر ذات رائحة ونكهة مميزة، يجعلنا نظن أن ليس هناك ما يسمى بالقرفة المزيفة.

لكن في الحقيقة، غالبية أنواع القرفة المبيعة في العديد من دول العالم ليست قرفة حقيقة، أو على الأقل لا تحمل نفس مستوى الجودة.

القرفة الحقيقية هي القرفة القادمة من سيلان، وهي لحاء ناعم ومعروفة أيضا باسم سيناموموم فيروم (Cinnamomum verum)، وتستخرج من شجرة موطنها الأصلي جزر سريلانكا.

وتتميز القرفة السيلانية بأنها تساعد على استقرار نسبة السكر في الدم، فضلا عن مذاقها الحلو المميز.

الاختلافات بين القرفة السيلانية والكاسيا
تعرف ربات البيوت جيدا الرائحة النفاذة للقرفة التقليدية. حسنا، هذه في الكاسيا، أما القرفة السيلانية فرائحتها خفيفة، ولها مذاق حلو وحمضي بعض الشيء، بينما تضفي الكاسيا بعض المرارة إذا زادت كميتها في الطعام.

أعواد الكاسيا سميكة وثقيلة ولا يمكن كسرها بسهولة، بينما أعواد القرفة السيلانية خفيفة وهشة.

وفي جميع الأحوال، تجنبي شراء التوابل المطحونة، بل احرصي على شراء الحبوب والأعواد الكاملة من التوابل، ثم اطحنيها بنفسك في المنزل للتأكد من جودتها.

وكذلك فإن القرفة السيلانية تتميز باللون البني الداكن، بينما الكاسيا لونها بني يميل إلى الحمرة. وبلا شك هناك فرق كبير للغاية بين النوعين في السعر.

يرى المحترفون أن الفرق بين القرفة السيلانية والكاسيا يظهر بوضوح إذا أضيفت إلى القهوة، فالكاسيا تضيف لمذاق القهوة بعض المرارة.

هل قرفة الكاسيا سامة؟
تحتوي جميع أنواع القرفة على قدر من مركب الكومارين الطبيعي الذي يضفي نكهة مميزة لأعواد القرفة، ولكن الكمية الموجودة في الكاسيا منه أعلى بكثير من تلك الموجودة في السيلانية، ويمكن أن تكون سامة. على الرغم من أن الكاسيا تعتبر آمنة إذا تم تناولها بكميات صغيرة (تصل إلى ملعقة صغيرة في اليوم)، فإن تناول الكثير منها قد يكون ضارًا، لأن الكومارين له خصائص مسرطنة ومضرة بالكبد.

حشو مخيف
الكومارين ليس الخطر الوحيد الذي تحتويه الكاسيا، ولكن العديد من أنواع القرفة الرخيصة تضيف أيضًا مواد لزيادة وزن أعواد القرفة، كما أن بعض الشركات تستخدم مواد إضافية كعامل مضاد للتكتل للمساعدة في إطالة العمر الافتراضي ومنع التوابل من التكتل داخل الزجاجة. هذه المواد قليلة التكلفة ولا تؤثر كثيرا على النكهة، لكن يمكن أن يكون أحد أنواع حشو القرفة نوعًا آخر من اللحاء غير الغني بالزيوت، مما يخفف نكهة لحاء القرفة الحقيقي الغني بالزيوت.

في المقابل، وبحسب الجزيرنت ، ووفقا لإدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، فإن بعض أنواع التوابل المصنفة بالقرفة قد تحتوي في 5% من وزنها على الحشرات الموبوءة، أو 5% من القطع المتعفنة، وقد تتضمن أحيانا فضلات الثدييات (على سبيل المثال: فضلات الفئران وشعر القوارض).

الخرطوم(كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى