أخبار

إصابة 32 أمنيًا و3 متظاهرين في اعتداء على قسمي شرطة

بمدينتي أم درمان وبحري بالخرطوم، وفق بيان للشرطة

 

 

أعلنت الشرطة السودانية، الخميس، إصابة 32 من عناصرها و3 متظاهرين، جراء اعتداء على قسمي شرطة بالعاصمة الخرطومَ.

ووفق بيان المكتب الإعلامي للشرطة السودانية، “تعرض القسم الأوسط بمدينة أم درمان وقسم الصافية بمدينة بحري بالخرطوم، لاعتداء عنيف وغير مبرر، باستخدام قنابل حارقة (مولوتوف)”.

وأفاد البيان بـ”إصابة 18 شرطيا في قسم أم درمان، و14 آخرين في قسم بحري، كما أصيب 3 متظاهرين خلال الأحداث”.

وبحسب الأناضول، أضاف البيان أن “5 سيارات تعرضت للإتلاف وتم تحطيم واجهات قسمي الشرطة، وألقي القبض على 15 من المعتدين، لاتخاذ الإجراءات القانونية بشأنهم”.

وفي وقت سابق الخميس، انطلقت مظاهرات حاشدة في مدينتي “أم درمان وبحري” بالخرطوم، ومدينة “الأبيض” بولاية شمال كردفان (جنوب)، و”نيالا” بولاية جنوب دارفور (غرب)، رفضا للاتفاق الموقع بين رئيسي مجلسي السيادة عبدالفتاح البرهان، والوزراء عبدالله حمدوك.

والأحد، وقع حمدوك والبرهان، اتفاقا سياسيا يتضمن 14 بندا، أبرزها عودة الأول إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله، وتشكيل حكومة كفاءات (بلا انتماءات حزبية).

ورغم توقيع الاتفاق السياسي الأخير، إلا أن قوى سياسية ومدنية عبرت عن رفضها له باعتباره “محاولة لشرعنة الانقلاب”، متعهدة بمواصلة الاحتجاجات حتى تحقيق الحكم المدني الكامل.

ومنذ 25 أكتوبر الماضي، يشهد السودان احتجاجات رفضا لإجراءات أقرها البرهان، تضمنت إعلان حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، واعتقال قيادات حزبية ومسؤولين، ضمن إجراءات وصفتها قوى سياسية بأنها “انقلاب عسكري”.

الخرطوم(كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى