أخبار الولايات

نمر يدعو إلى التركيز على تنفيذ بنود اتفاقية جوبا للسلام

رحب والي شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن بالاتفاق السياسي الذي تم توقيعه امس الأول بين رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء دكتور عبدالله ادم حمدوك والذي عاد بموجبه حمدوك لمباشرة مهام عمله رئيسا للحكومة الانتقالية.

 

ووصف نمر في تصريح صحفي عودة حمدوك عبر الاتفاق السياسي بالقرار الصائب باعتبار أنه يمثل مطلبا جماهيريا ويسهم بشكل إيجابي في تهدئة الشارع وإيجاد حل سياسي شامل يدفع بالوصول نحو التحول الديمقراطي وبناء الدولة المدنية. وعبر نمر عن أمله في أن يواصل السيد رئيس مجلس الوزراء في تنفيذ برامج عمله التي بدأها خلال المرحلة الماضية وإقناع القوي السياسية للعمل معا عبر شراكة سياسية فاعلة من أجل إلى الوصول إلى مرحلة التحول الديمقراطي وبناء دولة المواطنة الحديثة التي قال بحسب سونا، إنها كانت وما تزال تمثل تطلعا مشروعا لكافة أبناء الشعب الذين قدموا من أجلها الكثير من التضحيات، داعيا في ذات الوقت القوي السياسية وقوى الثورة للمحافظة على المكتسبات الكبيرة التي حققتها ثورة ديسمبر وذلك بنبذ العنف والعنف المضاد التي تؤدي إلى ازهاق الأرواح، مشددا على أهمية تحقيق الاستقرار والسلام المستدام الذي يمثل السبيل الوحيد لبناء الدولة المدنية.

 

كما دعا نمر الحكومة الانتقالية المقبلة إلى العمل الجاد من أجل تنفيذ اتفاقية “سلام السودان” الموقعة بجوبا بالتركيز علي الملفات المهمة المتصلة بالترتيبات الأمنية وعودة النازحين واللاجئين وملف الاراضي علاوة على تحقيق العدالة الانتقالية وتنفيذ الترتيبات الخاصة بالانتخابات.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى