أخبار

الجبهة الثورية : حمدوك سيشكل مخرجاً للأزمة والاتفاق خطوة مهمة

جزم القيادي بالجبهة الثورية محمد اسماعيل زيرو ان رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك هو المخرج الوحيد للأزمة الراهنة خاصة وأن توقيع الاتفاق السياسي مع رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان جاء عقب جدل وعراك سياسي طرأ على المشهد السياسي مؤخراً كاد ان يدخل البلاد في نفق مظلم .

 

وقال زيرو في تصريح، ان الاتفاق وجد ترحيباً كبيراً من المجتمع الدولي ووصفه بالخطوة المهمة وقطع بأنه لن يستطيع اي رئيس وزراء قادم ان يفعل ما فعله حمدوك واصفاً اياه بـ” عراب الثورة” بسبب القبول الجماهيري الذي يجده، وأكد ان توقيع حمدوك سيشكل حلاً للأزمة بنسبة 80./. اذا لم يمثل حلاً لها بنسبة كبيرة، وأضاف بحسب صحيفة الجريدة: ما تبقي من ذلك يمثل مشاكسات وصراعات الأحزاب السياسية التي لها رأيها وتحفظاتها ومخاوفها ، لافتاً الى ان الاتفاق سيعمل على وقف نزيف الدماء بعد ان كانت البلاد تمر بمنعطف خطير في ظل وجود تحديات تحيط بها من عدم استتباب الأمن وغيرها ونفى ان يكون الاتفاق السياسي يهدف لشرعنة الانقلاب.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى