أخبار

تجمع المهنيين ومقاومة بحري يكذبان اتهامات الشرطة للثوار بحرق قسم شرطة النجدة بالشعبية‬

كذب تجمع المهنيين السودانيين ولجان مقاومة بحري الاتهامات التي وجهتها شرطة ولاية الخرطوم للمتظاهرين ببحري بحرق قسم شرطة النجدة الشعبية ونفت لجان المقاومة قيامها بالاعتداء على شرطي ونهب ممتلكات القسم واضرام النيران فيه.

 

وقالت لجان مقاومة بحري في تعميم صحفي أصدرته أمس‬،‫ منذ حراكنا ضد النظام البائد كان قرارنا إسقاطه مستخدمين الوسائل السلمية رغم العنف المفرط والقتل والإعتقال ولكننا مؤمنين بأن إرادة التغيير ستتحقق بالسلمية‬ ‫اليوم في مسرحية واضحة حيث بدأ الإنقلابيين بخططهم للايحاء بأن مقاومة المواطنين بمدينة بحري ضد الانقلاب غير سلمية، وذلك بتنفيذ خطة ستنكشف قريبا‬ً‫ بالأسماء والمستندات وهي أن قوات الشرطة اليوم قد قررت الإنسحاب من قسم شرطة النجدة بالشعبية بحري تقاطع المؤسسة وترك القسم خاليا‬ً‫ حتى من أفراد الحراسة، حيث تسللت مجموعة منهم وقامت بأعمال تخريبية وحرائق لجر الثوار والشارع من السلمية وصنع مبرر واهي لإستباحة الأحياء والبيوت والقمع المفرط و لكن هيهات”‬.

 

وتساءل البيان كيف تترك مؤسسة عسكرية سلاحها في المعارك و يحدث ذلك في موقع تسيطر عليه؟ وأردف ورغم عنفها لم يبادلها ثوارنا بنفس سلاحهم”‬. واتهمت لجان مقاومة لجان أحياء بحري السلطات بإحداثها لهذه الفوضى المقصودة، وحملتها تبعات مايحدث جراء ذلك في أحياء بحري وعموم مدن السودان.‬

 

وفي السياق قال تجمع المهنيين، قامت قوات للمجلس العسكري الذي وصفه بالانقلابي بالانسحاب من منطقتي الشعبية والمزاد بمدينة بحري الباسلة، وقبل انسحابها أشعلت النار في القسم ، في محاولة منها لاتهام الثوار بافتعال العنف ولتبرير مخططاتها للاعتداء وبث الرعب وسط المواطنين والثوار السلميين‬.

 

‫وحذر التجمع المجلس من مغبة هذه الجرائم وأكد أنها مرصودة وموثقة، وقطع باقتراب ساعة الحساب العسير عليها من قبل الشعب وشدد على أن تلك الحيل المستهلكة لن تنطلي على الشعب الواعي بقضيته، وأكد بحسب صحيفة الجريدة، أنها تدفع الجماهير والقوى الثورية للتخلي عن أدواتها السلمية، وجدد التزام قوى الثورة بالسلمية.‬

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى