أخبار

قيادي بالتغيير: ليس في مصلحة السودان أنّ تتّجه نحو العنف

أكد القيادي في قوى الحرية والتغيير عمّار حمودة، أنّ الثوار وقوى الحرية والتغيير حريصون على سلمية الاحتجاجات، وشدد على أنّه ليس من مصلحة البلاد والثورة السودانية أن تتجه نحو العنف والاقتتال بالسلاح.

وقال حمودة( بحسب “الحرّة) أمس، إنّه ورغم فداحة ما يحصل، إلاّ أنّنا مدركون أن قوّتنا في سلميتنا وليس في الانحدار إلى ميدان العنف، فذلك الميدان هو المفضل بالنسبة للانقلابيين”.

وأوضح أن السودانيين يعتمدون على ما يفعلونه في الشارع وليس على ردود الأفعال العالمية الغربية، رغم أهميتها وكونها دافعة في صالح التحول الديمقراطي، وأضاف: “إلا أن بعض الأطراف ما تزال تتابع ما يجري في الشارع وتقيم كل طرف وحظوظه في المستقبل السياسي”.

ويرى حمودة أن سبل حل الأزمة يكمن في رحيل قادة الانقلاب بدون التورط في المزيد من الدماء، إضافة إلى عودة الحكومة الشرعية لممارسة أعمالها وتقديم الانقلابيين للمحاكم”.

وأعلن أنّ قوى الثورة تعدّ عدّتها للتصعيد السلمي في المرحلة المقبلة في حال مواصلة الانقلابيين لموقفهم ونهجهم.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى