أخبار

الشيوعي: سكوت المدنيين وراء خرق العسكر للوثيقة

جدد الحزب الشيوعي رفضه للمجلس السيادي بهذه الشراكة الحالية ونادى بسلطة مدنية كاملة وحمل الحكومة الانتقالية والمدنيين بالمجلس السيادي مسؤولية خرق العسكريين للوثيقة الدستورية.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الحزب الشيوعي فتحي الفضل أمس ” نحن ضد المجلس السيادي بهذه الشراكة ومع السلطة المدنية الديمقراطية الكاملة وضد الحكومة ونطالب بإصلاحها”.

 

وأضاف فضل بحسب صحيفة الحراك السياسي، ” المجلس السيادي يستمد قوته من قراره الجماعي وبالتالي محاولة برهان الاستئثار وخلق سلطة خارج مجلس السيادة خرق للوثيقة ساقنا اليها المجلس السيادي وسكوت كل أعضاء الحكومة الانتقالية “.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى