حوارات

الناطق الرسمي باسم المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة: الاستفتاء حول مسار الشرق خيار ممتاز ولكن!!

 الانفصال ليس خيارنا الآن و تمازج أشرفت على تدريب أبناءنا!!
 موسى محمد أحمد وإيلا أصلاء ولا يمكن إبعادهم!!
 قدرنا النواحي الانسانية ولاعلاقة لنا بالابادة الجماعية!!
 لهذا نحن أقرب للمكون العسكري والسنهوري وسلك اقترحاً فض (تتريسنا) بالقوة!!

 

تفاقمت أزمة شرق السودان لتعنت المجلس الأعلى لعموديات البجا وإصراره على مواصلة إغلاق الطرق ، ومنعه لشاحنات البضائع بالعبور ، ورفضه لكل المحاولات التي تقوم بها الحكومة لحل الأزمة وآخرها دعوة رئيس مجلس الوزراء لمائدة مستديرة يرعاها المجتمع الدولي ، ولكن لم تجد دعواه قبولاً في حين يغازل الناظر ترك رئيس مجلس عموديات البجا رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان (الجريدة) وجهت أسئلة مباشرة للناطق الرسمي باسم مجلس العموديات طه فكي وخرجت منه بالافادات التالية فإلى مضابط الحوار.

 

* مازال مجلس عموديات البجا مصراً على التصعيد لماذا؟
للظلم الذي استمر لفترة طويلة منذ 66 عاماً ، ننتظر من الحكومات التي تعاقبت على الدولة أن تنصفنا ، وبعد سقوط النظام كنا نعتقد انها البداية لحلحلة مشاكل الشرق ، لكن لم نجد من حكومة هذه الثورة غير الردة والظلم وعدم الاعتراف، فضلاً عن الوعود الكاذبة.

* هناك اتهامات لكم بأن تمويلكم يتم عبر المكون العسكري؟
نحن شاركنا في الثورة ومولناها، فكيف لجهة أن تمولنا، ما حدث ويحدث لنا شيء مؤلم وبالتالي لا توجد خيارات امامنا، فخلال العامين الماضيين ” نمشي ونجي للحكومة دون جدوى “، والغريب في ذلك كل من جلسنا معه يؤكد لنا بأن قضيتنا عادلة دون طرح حلول أو رؤية واضحة، من بينهم النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق ركن محمد حمدان دقلو، وشمس الدين كباشي، ورئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك ، واللجنة المكونة لمجلسي السيادي والوزراء، ورئيس مفوضية السلام سليمان الدبيلو، بجانب الاجاويد من الإدارات الأهلية وطرق صوفية.

* الحكومة والشعب السوداني كلهم يساندونكم دون جدوى؟
اعتقد إنها مساندة لا جدوى لها لأنها دون حلول، مساندة لا تشفع لي يوم القيامة، لجهة أنه لا تتسق مع أهدافنا ومطالبنا بتحقيق العدالة والتنمية ، نحتاج إلى دعم حقيقي ومعالجة حقيقية، ونحن لا نريد وعود .

* مواصلة “التتريس” يتأذى منها الشعب السوداني وليس الحكومة وهذا النوع من الضغط أشبه بالابادة الجماعية؟
أولاً هذا (التتريس) اكتسبناه من هذه الثورة المجيدة، وهي المدرسة التي أتت بهذه الممارسات، هم يترسو ما يشأوون ويحرموننا من ذلك؟ ، ثانياً : لماذا تعبر البضائع والمؤن بنا ولا تستفيد مناطقنا منها ولا تحصل على عائد مادي ، لذلك يجب أن يكون هناك توازناً وعدالة في توزيع السلطة والثروة ، وحتى يتحقق ذلك قررنا في الشرق أن (نترس) كلنا مع بعض.

* الشعب السوداني يلومكم على التتريس ويعتبر ذلك إبادة جماعية؟
هذا الحديث غير صحيح نحن نقدر النواحي الانسانية و ما نقوم به حق مشروع للضغط من أجل انفاذ مطالبنا ولا علاقة له بالإبادة الجماعية، وقمنا بعمل معالجات للدواء وتم فك 62 حاوية محملة بالدواء من دون إجراءات جمارك، واعتبر أن ذلك الكلام شماعة ومحاولة لتعليق الفشل فيها ، يجب على الحكومة أن تتخذ اجراءات واضحة في حل المشاكل، والغاء المسار وحل الحكومة وتشكيل حكومة كفاءات.

* من يقف وراءكم ولماذا يغازل رئيس المجلس الأعلى للبجا ترك رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان في كل خطاباته؟
التمسنا المصداقية لدى المكون العسكري وليس هو من يقف وراءنا ، نحن نعرف مصالحنا، لم نجد شيء من المكون المدني بل طلب ضربنا بالقوة وترفع برهان عن ذلك.

 

* من هم الذين طلبوا ضربكم بالقوة وأين تم ذلك؟
في اجتماع المجلس الاعلى للسلام طلب علي الريح السنهوري وخالد سلك فض الاعتصام بالقوة والقانون، في حين أنهم يرفضون ذلك في الخرطوم ويتعبرونه تجاوزاً من السلطات إذا أقدمت عليه ، وبالتالي مسألتنا مع برهان والجيش ليست من باب المؤامرة ، وإنما من بوابة الموقف، نحن نثق في شخص وقف وقفة صحيحة ورفض ضربنا.
وفي المقابل جلسنا مع حمدوك لكن لم نجد سوى وعد بالتواصل الذي لم يحدث لأنه ضحية لمستشارين غير جديرين، وانا معترض على تقلد ياسر عرمان منصب مستشار حمدوك ..

 

* لماذا رفضتم كل محاولات التوسط واخرها مبادرة حزب الامة ورئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت ايضاً؟
اولا سلفاكير لم يأت بمبادرة وعد فقط بذلك، اما بالنسبة لحزب الامة نلوم رئيس الحزب برمه ناصر لانه اجتمع معنا وبعدها ذهب لاجراء تسوية للعمودية مع مستشارينا ، و”نحن لانقبل أن يكون مستشارينا وسطاء، على الرغم من انهم علماء لكن السياسة دي شغلتنا ” وبرمة خرم بالقضية وهو حر ، ولكن نحن نطالب بمواقف واضحة لذلك تم ايقاف المبادرة.

* ماذا لو لجأت الحكومة الى ميناء العين السخنة وحلت الازمة؟
تذهب الى حيث تريد هذا لا يهمنا كثيرا ، والعين السخنة لا تحل مشكلة ممكن يوم يومين فقط، وليس لدينا بها مصلحة ولماذا يهددونا بالعين السخنة بدلا من حل المشكلة والغاء المسار، لان مصلحتنا في الغائه ، وبعد ذلك نذهب الى مؤتمر جامع او مفاوضات جامعة .

* هل انتم مع خيار التصعيد حتى الحرب شوهدت لكم تدريبات عسكرية؟
التدريبات العسكرية ليس لها علاقة بالازمة وانما ترتيب لحالنا للمستقبل وهي ليست للحرب، وابنائنا تم تدريبهم من جهات عسكرية من بينها حركة تمازج ، و اذا احتجنا لهم للدفاع عن أنفسنا سنلجأ لهم بالتأكيد.

* مارأيكم في الاستفتاء لمسار الشرق كحل سياسي ؟
ممتاز اذا تم ذلك وهذا مطلب شعبي، لكن متى يتم ذلك ؟.

 

* ماهي علاقة رئيس مجلس الوزراء الأخير في عهد النظام البائد محمد طاهر ايلا ومساعد الرئيس المخلوع موسى محمد احمد بمجلسكم ؟
هم شركاء اصليين ومن ابناء المنطقة وموسى محمد احمد جاء باتفاقية وكل الذين جاؤا باتفاقيات شاركوا في الحكومة واصبحوا قيادات ولماذا يحرم موسى وكأنما هو مؤتمر وطني، واؤكد انه ليس له علاقة بحزب المؤتمر الوطني، أما ايلا فهو رجل يحترمه كل الشعب، وكما طلبنا في منابر كثيرة اذا كان هناك ارتكب تجاوزات فلتتم محاسبته، ونعتقد بأنه لم يجرم وكلام وسائل الاعلام بدون محاكمات لا قيمة له لدينا .

* هل بالفعل تنوون الانفصال من السودان في حال عدم الاستجابة لشروطكم؟
لم ننوي الانفصال وهذا هو الخيار الأقصى في حالة رفض الاستجابة الى مطالبنا ، ماذا سنفعل غير المطالبة بحق تقرير المصير؟، لكن لماذا يضطرونا لذلك ولا يحلون الحكومة والمسار .

* ماتعليقك على رؤية حمدوك التي طرحها في خطابه الأخير لحل أزمة الشرق ؟
خطاب حمدوك لم يكن واضحا خاصة فيما يتعلق بحل أزمة الشرق ، وكنا نتوقع اعلانه الغاء مسار الشرق ، ولن ندخل في اي حوار جامع مالم يحدث ذلك .

حاورته : فدوى خزرجي

 صحيفة الجريدة

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى