مزمل ابوالقاسم

مزمل أبوالقاسم يكتب: العدالة الجديدة

* لكي تكون ديمقراطياً ومسانداً للتغيير ولا توصف بأنك انقلابي ومن الفلول أعداء الثورة عليك أن تقبل وتبصم على ما يلي:
1/ التعدي على السلطة القضائية وطرد مئات القضاة بقرارات سياسية.
2/ تعطيل المحكمة الدستورية.
3/ تغييب مجلس القضاء العالي.
4/ تغييب المجلس الأعلى للنيابة.
5/ طرد وكــلاء النيابة ومستشاري وزارة العدل من مناصبهم بقرارات تصدر من لجنة سياسية.
6/ تغييب المجلس التشريعي.
7/ طرد آلاف الموظفين من وظائفهم وتعيين آخرين في مواقعهم من دون اللجوء إلى لجنة الاختيار.
8/ محاكمة المواطنين خارج إطار القضاء والتشهير
بهم ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم من دون منحهم فرصة للدفاع عن أنفسهم.. وقبل إخطارهم بأنهم متهمون.
9/ انتهاك كل نصوص وثيقة الحريات والحقوق الواردة في الوثيقة الدستورية.
10/ ابتزاز المتهمين وأكل أموالهم ونزع ممتلكاتهم بالباطل.
11/ اعتقال الناس بلا إجراءات عدلية صحيحة.
12/ إلقاء الخصوم السياسيين في السجون لآجال مفتوحة بلا محاكمات.
13/ توظيف القوانين السارية لحياكة الاتهامات على 1المزاج بغرض الانتقام والتشفي.
14/ الإســـاءة للقوات النظامية ودمغها بالعمالة والطعن في وطنيتها وصدق انتمائها للوطن.
15/ احتكار الوظائف العامة وتخصيصها للمحاسيب والأصدقاء وأعضاء الأحزاب الحاكمة.
16/ تحجيم دور المراجع العام وتغييب تقاريره السنوية.
17/ الولوغ في المال العام والتفنن في هدره بلا حسيب ولا رقيب.
18/ التغاضي عن الفساد الجديد وقبول إسناد كل مشتريات الدولة إلى جهات بعينها من دون عطاءات.
19/ ملاحقة الصحافيين الذين ينتقدون الفساد الــســيــاســي والــمــالــي والإداري، ورمــيــهــم فــي السجون ومطاردتهم ببلاغات النشر في نيابتي الصحافة والمعلوماتية.
20/ وصف كل من ينتقد الغلاء والفقر وانفلات الأمن بالفلول وأعداء الثورة وتوظيف منصات التواصل الاجتماعي لتصبح أدوات لإرهاب الناقدين وتخوينهم.
21/ التغاضي عن شيوع الفقر والغلاء والانفلات الأمني والتصفيق لمن تسببوا في ذلك الواقع المؤلم.
22/ عدم التطرق لمعاناة المواطنين من سوء خدمات الصحة والتعليم والماء والكهرباء.
23/ استخدام شــهــداء الــثــورة ومصابيها )درقــة( للمحافظة على المقاعد، وتعزيز قواعد التمكين الجديد.
24/ التمادي في خرق بنود الوثيقة الدستورية وعدم الاستعانة بها إلا للحديث عن رئاسة المجلس السيادي.
25/ توظيف مؤسسات الإعلام الرسمية للدفاع عن الفساد، وتعزيز التمكين الجديد، وحجب الرأي الآخر منها بشمولية جديدة، تفوق شمولية الإنقاذ قبحاً وتسلطاً.
* إذا لم تبصم على كل ما سبق وتقبله على علاته وتطبل له فأنت فُل الفُ ل، وثورة مضادة، وعدو للوطن والثورة، وتستحق أن تعاقب وتُخوّن وتُحرم من أبسط حقوقك الدستورية والقانونية!!

 

 

 

 

صحيفة اليوم التالي

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى