اقتصاد

رغم الوفرة: ازدحام كثيف للمركبات أمام محطات التزود بالوقود

تشهد محطات الوقود بالعاصمة ازدحاماً كثيفاً المركبات، رغم وفرة حجم كميات المشتقات البترولية.

 

وقال بعض الوكلاء والمسؤولين بالمحطات إن هنالك تخوفاً وسط المواطنين من آثار استمرار إغلاق الشرق.

 

أكد وكيل محطة وقود (أويل ليبيا) بالخرطوم (ع،م) أن هناك ازدحاماً للمركبات أمام بعض محطات الوقود، رغم وفرة المشتقات البترولية، وأشار إلى أن استمرار إغلاق الشرق ربما يؤدي إلى سرعة نفاد الكميات المتوفرة من المشتقات لعدم كفاية الإنتاج المحلي وارتفاع حجم الاستهلاك اليومي.

 

وقال وكيل محطة وقود ببحري، فضل الحاج، إن هنالك طلباً متزايداً على شراء الوقود خاصة بعد إغلاق الشرق، وقال بحسب صحيفة السوداني، إن الكمية الموجودة حالياً غير كافية خاصة مع ارتفاع الطلب.

 

وفي السياق قال وكيل محطة وقود بأمدرمان، إبراهيم عيسى، إن هنالك إغراقاً للمحطات بالوقود حالياً، وبالمقابل ارتفاع في الاستهلاك اليومي، وقد يؤدي استمرار أزمة الشرق في خلق شح فيه.

 

وأعلنت وزارة النفط، الاثنين الماضي، عن استئناف صادر النفط بعد التوصل إلى اتفاق مع الشرق، وقالت في بيان لها إن خطوة استئناف صادر النفط أزالت القلق الذي ساد قطاع النفط.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى