أخبار

الصحة: الشائعات والمعلومات الخاطئة بشأن التطعيم تشكل تهديداً لجهود الوزارة

دعا مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة الإتحادية دكتور خالد بدر الدين، لتمتين الشراكة الإعلامية بين وزارتي الصحة والثقافة والإعلام فضلاً عن تفعيل البرتوكول الإعلامي، وذلك بهدف زيادة التوعية الصحية كإجراء وقائي.

 

 

وأوضح بدر الدين خلال مخاطبته بالفندق الكبير الاجتماع التخطيطي للخطة الإعلامية لحملة التطعيم بلقاحات كوفيد 19 الجولة الثانية، أن قضايا الوبائيات والطوارئ والتحصين في البلاد هي قضايا مستديمة مما يستوجب التغطية الإعلامية ورفع الوعي لدى المواطنين ومكافحة الأخبار المضللة والكاذبة، وأشاد بالجهود الإعلامية المكثفة في حملة التطعيم الأولى والاستعداد للمشاركة في الحملة الثانية، لاسيما وأن التغطية الإعلامية في الحملة الأولى أدت لزيادة الإقبال لمراكز التطعيم.

 

وذكر بدر الدين أن الشائعات والمعلومات الخاطئة بشأن التطعيم واللقاحات تشكل تهديداً لجهود وزارة الصحة، وطلب من وزارة الإعلام رفد الصحة بالكوادر المتخصصة التي تستطيع تصميم رسالة إعلامية تستهدف كل شرائح المجتمع.

 

 

من جانبه أكد وكيل وزارة الثقافة والإعلام رشيد سعيد يعقوب، على إلتزام الوزارة بتحويل كل مخرجات الورشة لبرامج عمل للمساهمة في زيادة رقعة التطعيم والقضاء على جائحة كورونا، وقال بحسب سونا: إن أولويات حكومة الفترة الإنتقالية هي الصحة والتعليم وذلك لأهميتها القصوى في التنمية المستدامة، ودعا لإشراك الإعلام في التخطيط منذ البداية في الحملات الإعلامية والمساهمة في وضع خطط استراتيجية طويلة المدى وذلك لتجاوز لتجاوز العمل الموسمي في التعامل مع الأوبئة والإشكاليات الروتينية طوارئ الخريف.

 

وأكد رشيد على ان الأوبئة والأمراض والكوارث قضايا روتينية تواجه وزارة الصحة مما يستدعي التدخلات الإعلامية والتوعوية بشكل دائم، مشيراً إلى تفشي الملاريا والحصبة في البلاد فضلاً عن تفشي جائحة كوفيد 19، ودعا رشيد لتحديد عدد من اللغات المحلية وترجمة كل رسائل وموجهات وزارة الصحة وذلك لزيادة الانتشار.

 

ومن جهتها قالت مديرة إدارة تعزيز الصحة بالوزارة إن تحديات الحملة الثانية أكبر من تحديات الحملة الأولى بسبب ان الحملة الثانية تحتوي على عدد من اللقاحات عكس الحملة السابقة، ونوهت إلى أن الشائعات التي تطلق في وسائل التواصل الإجتماعي تشكل تحدياً كبيراً للوزارة فضلاً عن اختلاف اللغات والثقافات. وفي ذات السياق أشاد مدير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون لقمان أحمد بالتعامل الجاد والصارم من قبل الوزارة مع جائحة كورونا عند بداية تفشيها في البلاد، وقال إن السودان هو الدولة الوحيدة التي تعاني من ضائقة إقتصادية وتعاملت بجدية مع الجائحة، وأكد على اتاحة منصات الهيئة لوزارة الصحة لبث الرسائل الصحية والتوعوية.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى