اقتصاد

خبراء: الاتفاق مع أرامكو يحقق انتظام الوقود بالبلاد

رحب خبراء بالاتجاه نحو إبرام اتفاق مع شرمة أرامكو لإمداد السودان بالمواد البترولية، مطالبين بضرورة أن تركز بنود الاتفاق على السعر والتمويل والتسهيلات الممنوحة لتحقيق هذا العمل.
وقال وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد، إن التفاوض ما يزال مستمراً، مشيراً إلى أنه سيعلن عن التفاصيل حال اكتمال بنود الاتفاق .

 

واعتبر الخبير الاقتصادي بروفيسور عبد العظيم المهل، أن الاتفاق خطوة جيدة في الاتجاه صحيح، متطلعاً أن تكون بنوده في صالح السودان، وقال، إن إنجاز اتفاق طويل المدى، يجعل درجة انتظام انسياب الوقود عالية، وعدم وجود أزمات لفترات طويلة، كذلك جعل السعر أقل، وأضاف: “أفضيلة أرامكو تأتي لقرب السوق السعودي، وانعكاس ذلك على تكلفة الترحيل، موضحاً أن الوقود يعد مدخلاً أساسياً في حركة الإنتاج بالبلاد، ولابد من اتفاق يمضي في طريق خفض الاستهلاك من الوقود، والاستفادة من الطاقات المتجددة الأخرى، مشيراً إلى ضرورة السماح بدخول واستخدام الطاقات الشمسية في المنازل والمصانع والمزارع، دخول السيارات الكهرباء والطاقة الشمسية بهدف تقليل استخدام الوقود، ونشر ثقافة الطاقات النظيفة والمتجددة الأخرى.

 

 

وشدد الاقتصادي د.محمد الناير على أن إبرام اتفاق مع أرامكو (جيد)، وقال بحسب صحيفة السوداني، إن شركة أرامكو لديها إمكانات وقدرات عالية، ولكن جدوى هذا الاتفاق تبرز في تفاصيل العقد المقدم، وأسعار الوقود والتمويل، لافتا الى انه من الضروري تطرح هذه التساؤلات هل هنالك تسهيلات؟، مؤكداً إيجابية إكمال اتفاق يؤمن للبلاد احتياجاتها من المواد البترولية، مشيراً إلى أن العلاقات السودانية السعودية تشهد تطوراً مميزاً ظهر من خلال ملتقى الأعمال السوداني السعودي الذي انعقد مؤخراً بالبلاد.

 

ويشار إلى أن مجلس الوزراء وجه وزارتي الطاقة والمالية ومحفظة السلع الإستراتيجية، لإحكام التنسيق وتوحيد الرؤى، حول العقد الذي سيوقع مع شركة أرامكو السعودية لإمداد السودان بالوقود.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى