أخبار الولايات

لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو تسير قافلة لمنطقة ابوجنوك

سيرت لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989م وإزالة التمكين واسترداد الأموال بولاية غرب كردفان بالتنسيق مع قوى إعلان الحرية والتغيير وبدعم من الولاية ومؤسسات الضمان الإجتماعي قافلة السلام والتعايش المجتمعي إلى إدارية ابوجنوك بمحلية السنوط

 

وتشمل القافلة مواد غذائية وطبية وصحية بالإضافة إلى الفرقة الثقافية بهدف تقديم بعض الخدمات والمساهمة في إشاعة روح التعايش والتماسك المجتمعي وتوجيه المجتمعات نحو أهمية قيام مؤتمرات المصالحات بين جميع المكونات .

 

وأكد ممثل والي غرب كردفان المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية الدكتور عاطف ابراهيم ابوعنجة أهمية رتق النسيج الاجتماعي وإشاعة روح التسامح ومراعاة العلاقات الأزلية التي تربط بين كافة المكونات .

 

و أشار إلى تردي الخدمات بالمنطقة منادياً الجميع للإهتمام بالتعليم الذي يقود للنهضة ويطور من الشعوب وأن كافة الصراعات القبلية والتفلتات التي حدثت بالمنطقة كان سببها تفشي الجهل وضعف الوازع الديني.

 

وأكد أهمية بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون وأن كافة القوانين والنظم تحتاج إلى إعادة صياغة من أجل مواكبة المتغيرات ولتتوائم مع حجم الجُرم المرتكب من قِبَلِ مثيري الصراعات والفتن بجانب تمكين الأجهزة النظامية من القيام بواجباتها على الوجه الإكمل.

 

من جهته كشف المدير التنفيذي لمحلية السنوط الاستاذ فضل المولى على عبدالشافع عن ضعف وتردي الخدمات الأساسية في كافة المجالات مشيراً إلى إنعدام التنمية وعجز المحلية من القيام بواجباتها رامياً اللوم على حكومة الولاية لعدم إهتمامها بالمحليات.

 

ودعا فضل المولي حكومة المركز للإهتمام بمعالجة الصراعات القبلية التي تفوق تكاليفها حكومات الولاية والمستهدفين بها .

 

من جهته قال الأستاذ نصرالدين ابوهدايا كرشوم مقرر لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو بالولاية أن المحافظة على الأمن والنسيج الاجتماعي وقبول الآخر مدخل لتحقيق الاستقرار والتنمية التي يحتاجها المواطن داعياً مجتمع ابوجنوك إلى نبذ العنصرية والجهوية من أجل الوصول إلى الاستقرار والسلام .

 

الأستاذ جودة فضل الطاهر ممثل تنسيقية قوي إعلان الحرية والتغيير بالولاية قال بحسب سونا، إن القافلة جاءت في إطار الاهتمام والمسؤليات التي تقع على عاتق حكومة الولاية وكافة الأجسام الثورية تجاه مواطن الريف والمناطق التي تشهد الانقطاع في فصل الخريف.

 

 

وأبان أن السلام يحتاج إلى إرادة وعزيمة يتشارك فيها الجميع لتحقيق شعارات ثورة ديسمبر المجيدة موضحاً أن للسلام أعداء يسعون إلى زرع الفتن وتأجيج الصراعات القبلية من بعد أن فشلت كافة مخططاتهم في إجهاض الثورة مطالباً الجميع بالحذر منهم وإعلاء قيم التسامح والوحدة والتماسك المجتمعي وقبول الآخر ..

 

أما الأستاذ حسين وأدي ممثل تنسيقية قوى إعلان الحرية والتغيير بإدارية ابوجنوك فقد طالب بالمزيد من القوافل الخدمية والغذائية

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى