رياضة

فوائد بالجملة للأسود من ظروف غينيا الطارئة

تصب الظروف المفاجئة التي وقعت في غينيا قبل أيام في مصلحة المنتخب المغربي الذي كان يمر بمرحلة صعبة تغلفها الانتقادات خاصة فيما يتعلق بأداء بعض اللاعبين والمدير الفني وحيد خليلوزيتش.

وكان منتخب المغرب استهل مشوار التصفيات بانتصار مهم بالعاصمة الرباط أمام منتخب السودان 2-0.

كما تواجد الأسود في غينيا وهو في أسوأ أحواله دون هدافيه المبعدين من طرف المدرب وحيد: حكيم زياش لأسباب انضباطية ويوسف العربي هداف الدوري اليوناني لموسمين تواليا لأسباب فنية.

وربما تكون الفترة المقبلة مهمة لوحيد لتغيير قناعاته بشأن هذين اللاعبين، رغم صعوبة هذا الأمر، لا سيما أن ظروف إبعادهما لم تتبدل حتى الآن.

كما تمثل الظروف الراهنة الناجمة عن الانقلاب العسكري في غينيا ضربة قوية للمنافس الأول للأسود على بطاقة بلوغ المرحلة النهائية من التصفيات المؤهلة لمونديال 2022.

ووفقا لما حدث، ستلعب مباراة المنتخبين إما على أرض محايدة وعلى الأرجح ستكون في موريتانيا، وهو ما سيعزز فرص المغرب أو ستلعب في الرباط بحسب قرار الفيفا عكس تخوفات وحيد في السابق من اللعب على ملعب لاسانا كونتي الذي يبتسم كثيرا للمنتخب الغيني.

ومن المرجح أيضا أن تنقل كافة مباريات غينيا المتبقية خارج بلاده حتى تستقر الأوضاع هناك، الأمر الذي ربما يضعف من فرص هذا المنتخب في المنافسة.

وإضافة لكل ذلك، يعيش لاعبو المنتخب الغيني خاصة الناشطين منهم بالدوري المحلي ظروفا نفسية صعبة ستؤثر دون شك على تركيزهم.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى