حوادث

أسرة الشهيدة الدكتورة سارة عبد الباقي تسلم حمدوك خطاباً تستهجن فيه رفض النيابة إعادة محاكمة القاتل

دفعت أسرة الشهيدة سارة عبد الباقي الخضر بخطاب إلى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك حيث سلم الخطاب إلى حمدوك إنابة عنها والدها عبد الباقي الخضر وطلب من رئيس الوزراء أن يرد عليهم كتابة .

 

واستهجنت الأسرة في الخطاب قرار لجنة استئناف قرارات اللجان بالنيابة العامة والتي رفضت طلب إعادة محاكمة قاتل الشهيدة الدكتورة سارة عبد الباقي الذي نفذ جريمته في وضح النهار وأمام جمع من الشهود.

 

وقالت الأسرة بأن قرار اللجنة لم ينصفهم باعتبارهم أصحاب دم مطالبون بالقصاص، ورأت الأسرة أن القرار غير دستوري لأنه يخالف الوثيقة الدستورية الحاكمة حالياً كما أنه يغطي جريمة مكتملة الأركان ويضع سابقة خطيرة تتيح لجميع المجرمين من أركان النظام البائد ومليشياته الإفلات من القصاص استناداً إلى قوانين جنائية وقضائية وضعها نظام المخلوع لحماية نفسه.

وأكدت الأسرة في الخطاب بحسب صحيفة الجريدة، على مبدأ قانوني معروف بأنه لا يجوز لمجرم الاستفادة من ظروف صنعها بنفسه للافلات من العقاب وجريمة ارتكبها.

 

وأشارت إلى أن القوانين التي لم تستطع حكومة الثورة تغييرها والنيابة والقضاء هي ظروف صنعها النظام المجرم نفسه للافلات من العقاب، بالتالي لا يجوز لمحكمة في ظل الثورة الاستناد عليها كمرجع قانوني.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى