أخبار

بعثة (اليونسيفا) قلقة إزاء التطورات الأمنية في أبيي

أعربت قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة في منطقة أبيي المتنازعة عليها بين السودان وجنوب السودان، عن قلقها البالغ إزاء التطورات الأخيرة في بعض المناطق في شمال بحر الغزال ومقاطعة أويل الشرقية مما أدى إلى النقل القسري لقوات الأمم المتحدة وإغلاق مواقع فريق كير آدم ووار آبار.

وبحسب راديو تمازج “الإثنين” قالت القوة الاممية أن في منتصف أغسطس 2021 ، تجمع مجموعة من المواطنين الذين يطالبون بانسحاب قوات القوة الأمنية المؤقتة خارج المقر الرئيسي للقطاع رقم واحد ، في قوك مشار ودخلوا المخيم بالقوة، وقد أدى ذلك إلى تدمير ونهب ممتلكات البعثة الأممية.

واضافت فى البيان، أن في 13 أغسطس ، تجمع نفس المجموعة خارج موقع فريق “وار ابار”، ولمنع تصعيد الموقف ، اضطرت القوة الأمنية المؤقتة إلى الانتقال إلى القطاع الرئيسي في قوك مشار.

وتابعت: “في نهاية شهر أغسطس ، طالب المجتمع المحلي في مقاطعة أويل الشمالية في مذكرة بالانسحاب الكامل لقوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة في أبيي من القطاع الرئيسي في قوك مشار في غضون “48” ساعة”

وأشار البيان إلى إن نتيجة لصعوبات القائمة منذ زمن طويل في مقاطعتي أويل الشمالية وأويل الشرقية. منذ شهر مايو 2021 ، واجهت قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي البعثة المشتركة لرصد ومراقبة الحدود رفض التصريح بعثات المراقبة البرية والجوية.

وقالت البعثة في البيان: “السلاطين المحليين طالبوا في خطاب موجه إلى المقر الرئيسي للقطاع في قوك مشار ، بسحب قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة في أبيي من قطاعات – TS 11 و ،TS 12 وإغلاقها على الفور. وهدد الرؤساء بارتكاب أعمال عنف ضد قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة و البعثة الأمنية المشتركة ومنع تسيير دوريات القوة الأمنية المؤقتة.

وبحسب البيان اتهمت المجتمعات المحلية قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة في ابيي بـ “تسيير دوريات غير محايدة” في بعض المناطق والوقوف إلى جانب السودان “لضم جزء من أراضيها”.

وقالت البعثة الاممية انها توصلت الى تفاهمات مع حكومة جنوب السودان بشأن القضية على أن تقوم الحكومة توعية السلطات والمجتمعات المحلية في المنطقة عن مهام الآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها والأسباب المنطقية لوجودها في مواقع نقطة الخلاف.

وجاء في البيان: “على رغم من العيب الكبير الناجم عن النقل القسري للقوات من موقعين، يكرر نائب رئيس البعثة أن القوة الأمنية المؤقتة ستواصل تنفيذ أنشطتها حسب الاتفاقية.

وقالت البعثة إنها أبلغت ، مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن الوضع المؤسف.، كذلك السلطات السودانية بشأن هذه المسألة. وان البعثة تتوقع عقد اجتماع للدائرة السياسية والأمنية المشتركة

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى