منوعات وفنون

لبناء عضلات مثل بوباي.. نظام غذائي صحي غير صارم أو مكلف

إذا سألت أي مجموعة من الأشخاص عما إذا كانوا يرغبون في الحصول على جسم أكثر رشاقة وعضلات مثل شخصية “بوباي” الكرتونية الشهيرة، فمن المؤكد أن معظمهم سيجيبون بنعم. فمن منا لا يرغب في نحت عضلات جسمه وجعلها متناسقة من أجل الحصول على مظهر جميل والتمتع بالفوائد المترتبة عن ذلك، مثل تعزيز القوة وتحسين كثافة العظام وتسريع عملية التمثيل الغذائي.
(بحسب الحزيرة)،قالت الكاتبة سارة غارون إن البعض قد يفترض أن تقوية وبناء العضلات يحتاج اتباع نظام غذائي صارم أو تناول منتجات البروتينات باهظة الثمن، ولكن الحقيقة ليست كذلك.

بدلا من ذلك، يُظهر العلم أن أي نظام غذائي غني بالبروتين ويحتوي على كمية معتدلة من الدهون الصحية والكربوهيدرات المعقدة تكون له نتائج ملحوظة. ولكن كيفية تحقيق التوازن بين هذه المغذيات الأساسية هو أمر متروك لك.

إذن ما هي الطريقة الصحيحة لاستهلاك هذه المغذيات؟ في البداية، قد ترغب في مراجعة كمية البروتين التي تتناولها. تبلغ الكمية الغذائية المرجعية للبروتين 0.8 غرام لكل كيلوغرام من كتلة الجسم، ولكن هذا المستوى محدد فقط للحفاظ على الصحة الأساسية، وليس لبناء العضلات.

تشير الأبحاث إلى أنه من أجل بناء العضلات من الأفضل استهلاك كمية بروتين تتراوح بين 1.6 و3.1 غرامات لكل كيلوغرام من وزن الجسم، وفقا لدراسات. ومن المفترض أن تمنحك هذه الكمية من البروتين حوالي 20% إلى 35% من السعرات الحرارية اليومية. هذا شريطة أن يكون الشخص بصحة جيدة ولا يعاني من أية مشاكل صحية. وإذا كان الشخص مصابا بأمراض في الكبد أو الكلى، أو أية أمراض مزمنة، يجب استشارة الطبيب أولا.

وتشمل الخيارات التي تحتوي على كميات جيدة من البروتين:

اللحوم الخالية من الدهون مثل لحم البقر المشفى من الدهن والدجاج والديك الرومي المنزوع الجلد، والأسماك
البيض
الأطعمة التي تحتوي على فول الصويا

وينبغي ألا تتجنب تناول الدهون بالكامل. فقد وجدت دراسة نُشرت في مجلة “الجمعية الدولية للتغذية الرياضية” أن معظم لاعبي كمال الأجسام استفادوا بشكل أفضل من نظام غذائي توفر فيه الدهون من 15% إلى 30% من إجمالي السعرات الحرارية.

مع ذلك، لا تعتبر كل الدهون مفيدة. حاول التركيز على الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة، التي تعد مفيدة لصحة القلب ومستويات الالتهاب بشكل عام أكثر من الدهون المشبعة أو غير المشبعة. وتشمل الأطعمة التي تحتوي على هذا النوع من الدهون: الأفوكادو والمكسرات والبذور والأسماك الدهنية وزيت الزيتون.

وبمجرد تحديد المستويات المستهدفة من البروتين والدهون، يمكن أن تعوض الكربوهيدرات النقائص في نظامك الغذائي. وتماما مثل الدهون، يجب ألا يتم اختيار الكربوهيدرات اعتباطيًا، بل ينبغي استهلاك الكربوهيدرات المعقدة الموجودة في:

وذلك بدلا من الكربوهيدرات البسيطة مثل المعكرونة والخبز والحلويات المصنوعة من الدقيق الأبيض المكرر، لأنها ستشعرك بالشبع. وهذا الأمر من شأنه أن يساعد في منع الإفراط في تناول الطعام.

الخرطوم(كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى