اقتصاد

مشروع الجزيرة.. شراكات ومشروعات مرتقبة

كشف محافظ مشروع الجزيرة، عمر مرزوق، عن شروعهم في عمل دراسة من بيت خبرة أجنبي لتطوير المشروع، تتضمن إنشاء مطار للصادرات الزراعية والحيوانية وأسطول نقل من المبردات، ودعا إلى تبني رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك تمويل الدراسة وميزانية فريق الدعم المؤسسي لتطوير المشروع، والتصديق بإنشاء بنك مشروع الجزيرة، إلى جانب وزارات المالية والري والزراعة وبنك السودان المركزي.

 

 

وقال المحافظ خلال انطلاق حملة تأهيل وتطوير المشروع بمقر شركة زادنا، وحضور عدد من الأطراف، أن الحملة تستهدف أيضاً المساهمين من الشركات ومؤسسات التمويل العاملة بالمشروع ودخولهم كمساهمين أو مستثمرين في هذه المشاربع، كما يشمل المساهمين الأفراد داخل وخارج السودان عبر مشروعات استثمارية لهم والمساهمة في مشروع بنك مشروع الجزيرة، إضافة إلى المنظمات الأجنبية والمانحين وإسهامهم في تطوير إنتاجية المحاصيل وتحسين نسل الأبقار وإنشاء مراكز التقانة.

 

وأشار د. عمر مرزوق إلى أن مشروعات التحول الزراعي تشمل أيضاً تأهيل شبكة الري وتطبيق لائحة المحددات الفنية والدورة الزراعية، وإدخال تقانة الري الحقلي، وإنشاء مراكز نقل التقانة وتدريب المزارعين والمرشدين، وتحسين بيئة العمل ونظافة الغيط من الأشجار الضارة كالمسكيت وتسطيح أراضي الحواشات بتقنية الليزر.

 

 

وانعقد اجتماع للهيئة الاستشارية لتطوير المشروع، بمقر شركة زادنا، دشنت فيه الحملة القومية لتأهيل وتطوير مشروع الجزيرة، وتتضمن إعادة بناء المشروع بنظم حديثة وإعداد خطة استراتيجية، إلى جانب دراسة تفصيلية من بيت خبرة أجنبي وشريك محلي.

 

 

وقال محافظ مشروع الجزيرة إن الحملة تشمل أيضًا تأهيل شبكة الري وضبط نظم ادارة واستخدام مياه الري، وتطبيق لائحة المحددات الفنية والدورة الزراعية بشكل صارم، ووضع نظم تمويل ميسرة ومرنة للجمعيات الزراعية والمزارعين، ومعالجة العلاقة بين المزارعين ومكوناتهم وإدارة المشروع، مشيرًا إلى أن انتظام المنتجين في جمعيات وتنظيمات له أثر ايجابي في إدارة العمليات الزراعية. وأوضح المحافظ أن الحملة تشمل إعداد قانون مشروع الجزيرة للعام 2021 على أن يؤسس على الرؤية الاستراتيجية للمشروع برضا وتوافق الجميع.

 

 

وحول مشروعات التحول الزراعي المطروحة ضمن الحملة، أوضح الدكتور مرزوق أنها تشمل مشروع تطوير إنتاجية محصول الفول السوداني والصويا والقطن بتطبيق التقانات المجربة وتعزيز سلاسل القيمة لتلك المحاصيل، إلى جانب تطوير انتاجية محاصيل الصادر البستاني بإنشاء مراكز إعداد الصادر، وإنشاء مطار للصادرات الزراعية والحيوانية وأسطول نقل مبرد، علاوة على إنشاء مجمعات لتسمين العجول والأغنام بمواقع مختارة بالمشروع، وتحسين نسل أبقار اللبن.

 

 

 

وأشار د. عمر مرزوق أن مشروعات التحول الزراعي تشمل أيضاً تأهيل شبكة الري وتطبيق لائحة المحددات الفنية والدورة الزراعية، وإدخال تقانة الري الحقلي، وإنشاء مراكز نقل التقانة وتدريب المزارعين والمرشدين، وتحسين بيئة العمل ونظافة الغيط من الأشجار الضارة كالمسكيت وتسطيح أراضي الحواشات بتقنية الليزر وإنشاء بنك مشروع الجزيرة.

 

 

 

ودعا المحافظ إلى تبني رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك تمويل الدراسة وميزانية فريق الدعم المؤسسي والتصديق بإنشاء بنك مشروع الجزيرة، إلى جانب وزارات المالية والري والزراعة الاتحادية وبنك السودان، وأضاف أن الحملة تستهدف أيضاً المساهمين من الشركات ومؤسسات التمويل العاملة بالمشروع ودخولهم كمساهمين أو مستثمرين في هذه المشاربع، كما يشمل المساهمون الأفراد داخل وخارج السودان عبر مشروعات استثمارية لهم إضافة إلى المساهمة في مشروع بنك مشروع الجزيرة، إضافة إلى المنظمات الأجنبية والمانحين وإسهامهم في تطوير إنتاجية المحاصيل وتحسين نسل الأبقار وإنشاء مراكز التقانة.

 

 

وفي السياق، قال الخبير الزراعي ومحافظ مشروع الجزيرة السابق البروفيسور كرار أحمد بشير العبادي عقب الاجتماع أن الحملة تأتي لإحداث نهضة حقيقية من خلال تقديم مشاريع وفق رؤية إستراتيجية وذلك بإضافة القيمة للمحاصيل الزراعية بعد التصنيع.

 

 

بدوره أكد بروفيسور مأمون ضو البيت عضو الهيئة الاستشارية لحملة تطوير مشروع الجزيرة بحسب صحيفة الصيحة، أن اقتصاد السودان مبني على الزراعة ويمثل مشروع الجزيرة والمناقل أكبر مشروع مروي بالعالم مؤكدًا بأن هنالك شركات دولية تهدف لإحداث تحول زراعي من خلال استراتيجية رفع الإنتاج الزراعي بأحدث النظم التقنية في الزراعة لتحقيق قيمة مضافة، مشيراً لأهمية تدريب المزارعين لرفع الإنتاجية، ودعا القطاع الخاص لتبني نظم حديثة بمشروع الجزيرة.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى