حوادث

طعناً بسكين بالحلفايا.. سماع أقوال شاهدي اتهام في بلاغ مقتل طفل

أكد شاهدا اتهام في محكمة جنايات الحلفايا التي يترأسها القاضي مصطفى عبدالله أمس أقوالهما في التحري وذلك في قضية قتل طفل يبلغ من العمر 17 عاماً طعناً بسكين بمنطقة الحلفايا.

وقالا أمام القاضي إنهما كانا يحتسيان القهوة معاً جوار النادي الأوروبي وشاهدا المتهم والمجنى عليه بعد أن ألقيا عليهما تحية السلام يتناقشان. و عندما ذهبا ليستطلعا أسباب الخلاف وجدا أنه نقاش بسيط ووعدهم المجنى عليه بعدم حدوث أي مشكلة. وأشار الشاهدان أمام المحكمة أنهما بعد لحظات شاهدا المتهم والمجنى عليه يتناقشان مرة أخرى ويتعاركان بالأيدي وعندما عادا إليهما وجدا المجنى عليه وقد تضرج بالدماء حتى سقط أرضاً والمتهم يهرب مبتعداً وأدركا المجنى في عليه محاولة لإسعافه للمستشفى، لكن محاولتهما باءت بالفشل لعدم توقف أي مركبة لنقل المصاب لإسعافة عليه تم إخطار الشرطة. وأضاف الشاهدان أن المجنى عليه ظل قرابة نصف الساعة ينازع بأنفاسه وعندما حضرت عربة الشرطة وجدت أنه قد توفى.

وتشير تفاصيل البلاغ المدون بقسم شرطة الحلفايا وفق صحيفة اليوم التالي أن الشاكي أبلغ والد المجنى عليه أن ابنه قد تعرض للقتل طعناً بسكين من قبل المتهم وذلك عند الاتصال به. عليه تم تدوين بلاغ للمادة ١٣٠ القتل العمد في مواجهة المتهم بعد أن تم القبض عليه وأخضع لتحريات النيابة التي وجهت له التهمة وأحالت البلاغ للمحكمة التي استمعت للمتحري وشهود الاتهام

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى