منوعات وفنون

بالصور .. وزيرة الخارجية السودانية ونظيرها البحريني يفتتحان معرض التشكيلية “عايدة سيد أحمد” بالمنامة

افتتحت وزيرة الخارجية السودانية الدكتورة مريم الصادق المهدي ونظيرها البحريني الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، معرض الفنانة التشكيلية السودانية عايدة محمد سيد أحمد، ضمن افتتاح المقر الجديد للسفارة السودانية وسكن السفير في ضاحية السيف بالعاصمة البحرينية المنامة.

 

 

فيما وصف الوزير البحريني أعمال الفنانة الخاصة بالنحت على النحاس لمفردات الحضارة السودانية والبحرينية بأنها “عمل مميز”، واعتبرتها الدكتورة مريم بأنها “تشكل مدخلاً لتمتين العلاقات بين البلدين”.

 

وقالت الفنانة عايدة محمد سيد أحمد  بحسب صحيفة السوداني: إنها قدمت تجربة جديدة باستخدام خامات جديدة، معتبرة أن أعمال النحت على النحاس وفرت لها إمكانية إبراز تفاصيل الموضوعات الخاصة بالحضارة المروية والحضارة الكوشية في السودان وحضارة دلمون وتايلوس في البحرين.

 

 

وأضافت أن التلوين الذي يشكل تخصصها الأساسي لا يعطيها القدرة على إبراز التفاصيل التي تتوفر في العمل البارز على النحاس، خاصة ما تشبعت به من مكان نشأتها في منطقة البركل وتفاصيل الآثار والنقوش المختلفة في جبل البركل والذي ضم تاريخ مملكة نبتة ومملكة كوش، إضافة إلى تماسات تجربتها في تدريس الفنون في المدارس الحكومية البحرينية والتي أعطتها تفاصيل أنماط الحضارة البحرينية خلال فترة تايلوس ودلمون، موضحة أن أعمال النحاس تمازج بين حضارة أرض النيلين وحضارة أرض البحرين.

 

وأهدت الفنانة عايدة محمد سيد أحمد لوحة نحت على النحاس للإله أباداماك إلى وزير الخارجية البحريني، فيما أهدت نحتاً على النحاس لأختام دلمون إلى وزير الخارجية السودانية، واصفة ذلك بأنه تبادل للحضارات.
وأشاد الوزيران بالمعرض وما قدم خلاله من أعمال تبرز تفاصيل الالتقاء بين حضارة البلدين.

 

وضم المعرض الذي أقيم على هامش افتتاح المقر الجديد للسفارة السودانية في مملكة البحرين أكثر من خمسين لوحة شملت أعمال النحت على النحاس لمفردات من الحضارة السودانية والبحرينية، ولوحات تلوين استخدمت فيها الفنانة ألوان الإكلريك على الكانفاس لمفردات من الفلكلور السوداني ضمن عدد من الموضوعات المختلفة.

 

الأستاذة عايدة محمد سيد أحمد هي فنانة تشكيلية سودانية، حاصلة على درجة الماجستير في التربية الفنية من جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، كلية التربية قسم الفنون الجميلة، وبكالوريوس من جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، كلية التربية فنون – قسم التلوين.

 

وعملت لعشر سنوات في تدريس التربية الفنية في المدارس الحكومية الثانوية بمملكة البحرين، وهي حالياً منسقة قسم التربية الفنية في مدرسة الرفاع الغربي الثانوية للبنات في البحرين.

أقامت معرضها الفردي “اللون بذرة الخلاص 2” في بوابة المرفأ Harbour Gate البحرين في 18 مايو 2021، وشاركت في معرض “50 عام” بمناسبة اليوبيل الذهبي لجمعية البحرين للفن المعاصر، يناير 2021، وعدد من المعارض المشتركة والخاصة في السودان والبحرين.

 

وهي عضو في جمعية التشكيليين البحرينية وجمعية البحرين للفن المعاصر، ونظمت وشاركت في عدد من الورش المختلفة في مجالات الفنون والتربية وتكنولوجيا التعليم وتصميم الكورسات التعليمية.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى