رياضة

لقب كوبا أميركا يضمن لميسي الفوز بالكرة الذهبية

عرض فوز إيطاليا بلقب بطولة أوروبا لكرة القدم (يورو 2020) بعض الأسماء تم الترويج لها على أنها مرشحة محتملة للفوز بالكرة الذهبية هذا العام (2021)، لكن فوز النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ببطولة كوبا أميركا كان حاسما.

وكان نجم خط الوسط الإيطالي جورجينيو هو المرشح الأكثر تداولا للكرة الذهبية حيث عاش اللاعب البرازيلي المولد عاما لم يعشه غيره من اللاعبين -باستثناء زميله في تشلسي وإيطاليا إيمرسون بالميري- بفوزه بدوري أبطال أوروبا مع تشلسي ثم يورو 2020 بعد 6 أسابيع.

كما عرض الفوز الإيطالي اسم قائد إيطاليا جورجيو كيليني، على الرغم من عدم فوز أي مدافع بالكرة الذهبية منذ تتويج فابيو كانافارو بها بعد قيادته إيطاليا للفوز بكأس العالم 2006 في ألمانيا، ولكنه احتمال ضعيف في ظل موسم غير موفق للمدافع مع فريقه يوفنتوس، حتى إن النادي يتجاهل تجديد تعاقده.

لكن صحيفة “ماركا” (MARCA) الإسبانية، قالت إن كل ما يتردد أصبح غير منطقي بعد قيادة ميسي منتخب الأرجنتين للفوز بلقب كوبا أميركا بعد غياب عن البطولات دام 28 عاما، ودوره الكبير في التتويج، حيث هيمن على كل جوائز البطولة لكونه الهداف وأفضل لاعب وممرر حاسم.

وأكدت الصحيفة أنه لا ينبغي لأحد أن يفوز بجائزة الكرة الذهبية لهذا العام قبل ميسي الذي -رغم إخفاقه مع برشلونة في الفوز بلقب الدوري الإسباني- فإنه فاز بجائزة البيتشيشي كهداف للبطولة كما قاد البلوغرانا للتتويج بالكأس المحلية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه طالما يلعب ميسي على مستوى النخبة؛ فيجب نسيان جورجينيو لأنه يوجد لاعب كرة قدم أحق من النجم الأرجنتيني بالفوز بالكرة الذهبية السابعة في تاريخه هذا العام.

وقالت ماركا إن فوز ميسي بالكرة الذهبية السابعة مهم جدا كي يبتعد أكثر عن غريمه كريستيانو رونالدو المتوج بها 5 مرات، للتأكيد على أنه أعظم لاعب في جيله؛ بل يمكن القول إنه الأعظم في كل العصور، وخاصة أن الفرصة متاحة أمامه لإضافة الكرة الذهبية الثامنة بل والتاسعة أيضا.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى