أخبار

التيغراي يحتلون “عدى اركاي” في إقليم الأمهرا ويُسيطرون على مطار “الحمرة”

تمكّنت قوات دفاع التيغراي، صباح الثلاثاء وقبل ثلاث ساعات؛ من دخول مدينة “عدى أركاى” واحتلالها بإقليم الأمهرا، مما يعد تحولاً كبيراُ فى سير العمليات الحربية بعد أن استلم التيغراي زمام المبادرة العسكرية في محاور القتال، منذ أن أعلنوا قبل أسابيع شن هجوم عام لتحرير إقليمهم. ومع سقوط “عدى أركاى” صار الطريق أمامهم مفتوحاً إلى قوندر، وهي مدينة تاريخية في إقليم الأمهرا، لكن من غير المعروف عما إذا سيواصل التيغراي هجومهم نحو قوندر، أم يستهدفون قطع الطريق أمام الإمدادات المتجهة إلى “الحمرة الاستراتيجية” والتي عزلوا كل الطرق والمحاور التي تؤدي إليها تمهيداً لاقتحامها.

رغم الأمطار الغزيرة في غرب التيغراي بحسبصحيفة السودلني، إلا أنه تدور معارك بين التيغراي والقوات الحكومية وحلفائها من المليشيات في مناطق قريبة من “الحمرة”، مما أدّى إلى هروب لاجئين إريتريين من معسكرهم ومعهم موظفو إغاثة دوليون إلى الحمرة، والتي استعاد التيغراي مطارها الذي يبعد قرابة 40 كيلو من المدينة، وغير بعيد من المطار يفرض التيغراي حصاراً قوياً على “دانشا” والتي بها قوات إريترية.

وفي أديس أبابا، شنت أجهزة الأمن، حملة اعتقالات واسعة على رجال أعمال ومثقفين وناشطين من التيغراي، وفرضت عليهم مبالغ فلكية للكفالة.

في وقت تتسرّب أنباء، عن تشاور المجموعة الأوروبية لفرض عقوبات على إثيوبيا جرّاء الحرب في التيغراي والانتهاكات الإنسانية التي تُرتكب بحق المدنيين وهي صُنِّفت جرائم حرب، لعرقلة الحكومة في وصول المساعدات الإنسانية للإقليم، حيث هناك قرابة الـ2 مليون نسمة مهددون بالمجاعة.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى