آراء

طه مدثر يكتب: سد النهضة وفشل الحل السلمي

(0)
كلما زاد عدد الخبراء الأمنيين والعسكريين، وارتفعت أعداد المحللين السياسيين، كلما وقر في قلوبنا، بأن أولئك وهؤلاء لم يطلوا علينا، لأن هناك أمر جلل ومصيبة كبرى، وقعت أو ستقع على رؤوسنا ، والمطلوب منهم توضيح وبيان كيفية التعامل مع ذلك الأمر الجلل وتلك المصيبة الكبرى.
(1)
وقد اجتمع هذا الجمع الكريم ، وقبلهم اجتمع أيضاً نفر كريم من المختصين في مجال المياه والسدود ليحدثوننا عن المشاكل التى تصاحب بناء وتشيد السدود، وتحديداً، طفقوا يحدثوننا عن سد النهضة، الذي يصفه البعض بسد الخراب، فطائفة تقول إن سد النهضة فيه منافع كثيرة للسودان، وطائفة أخرى تقول إن في سد النهضة خطر كبير على السودان ومصر، ومابين (لت )هذا و(عجن)ذلك، ضاعت معرفة الحقيقة لهذا السد، والمتابع لتلك التحليلات يرى ان شقة الخلاف والتباين بين وجهات النظر و الرأي صارت واسعة، بين هاتين الطائفتين.
(2)
ومن أجل ايجاد حلول لهذا السد، تم الاستعانة، بأطراف إقليمية أفريقية وعربية وعالمية، بل وتم بنجاح ادخال ملف سد النهضة الى مجلس الأمن الدولي، في جلسة مشهودة، وعرض الطرفين السوداني والمصري، مظالمهما، ومطالبهما على مجلس الأمن، وهي لا تتعدى كيفية الملء الثاني، وكيفية التشغيل ، وابرام عقد مع الجانب الاثيوبي في ذلك الامر، ثم القى أعضاء مجلس الأمن كلماتهم، وكأنهم اتفقوا على ارجاع ملف سد النهضة الى الاتحاد الافريقي، ورحنا وجئنا بالسلامة، والمهم في هذا الشأن أن مجلس الامن أخذ علماً بأن هذا السد يشكل خطراً كبيراً على ملايين من سكان السودان ومصر.
(3)
وفي مثل هذه القضايا المصيرية التي تمس حياة الشعوب، كان على الجانبين، السوداني والمصري، قراءة ماكتبه المحلل السياسي والكاتب الكبير وصاحب الخبرات والتجارب الثرة دكتور محمد حسنين هيكل، الذي قدم وصية من ذهب لمن يرد الذهاب الى مثل مفاوضات سد النهضة، فقال (إن مائدة المفاوضات السلمية هي صورة لحقيقة الأوضاع خارجها، ولو كان لديك القوة العسكرية على فرض الحل العسكري، فانك ستفرض الحل السلمي على خصمك، دون أن تلجأ إلى استخدام القوة العسكرية، لأن خصمك يعلم أنها البديل لفشل محاولات الحل السلمي) والآن نسأل الجانبين السوداني والمصرى، بعد(أن رحتو وجبتو بالسلامة) من نيويورك، وارجاع ملف سد النهضة الى الاتحاد الافريقي؟ماهو بديلكم لفشل الحل السلمي؟

 

 

 

صحيفة الجريدة

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى