اقتصاد

تجدد أزمة الخبز و مطالب بزيادة الأسعار

تشهد مخابز العاصمة الخرطوم المدعومة بمختلف محلياتها الخرطوم وبحري أم درمان أزمة حادة في الخبز و إغلاق عدد كبير من المخابز عن العمل بسبب أزمة الغاز واستمرار نقص الدقيق وارتفاع في مدخلات الإنتاج .

وتزدحم معظم المخابز التي تعمل خلال فترة اليوم ولساعات قليلة حتى يحصل كل مواطن على نصيبه من الخبز. وشكت المواطنة مريم عثمان، بمخبز المدينة المنورة معاناتها في الحصول على الخبز حيث انها تذهب من بعد الفجر لتسجيل اسمها
وقالت إن جل اليوم يضيع في صف المخبز ما يضطرني للاتجاه للبدائل الأخرى.

وأشار رب الاسرة علي الزين لإستمرار أزمة الخبز منذ عامين على التوالي، مشيرا الى أن صاحب المخبز يعلل المشكلة بنقص الدقيق وارتفاع سعر الغاز ومدخلات الانتاج، ورهن الزين الحل بدعم الحكومة لمدخلات الانتاج.

نقص حصة الدقيق
وقال صاحب مجموعة مخابز ببحري عبد الهادي دارقيل إن هنالك مشكلة كبيرة في الغاز واستمرار نقص حصة الدقيق مما انعكس سلبا على عرقلة عمل المخابز واغلاق عدد كبير منها، مشيرا لاستمرار أزمة الخبز.

 

وأكد صاحب مخبز بالخرطوم موسى آدم أن الوضع الحالي وارتفاع الاسعار لايسمحان بالعمل بالتسعيرة الحالية وبتحمل صاحب المخبز تكاليف الكهرباء والعمال وارتفاع مواد صناعة الخبز بالاسواق

وقال صاحب مخبز بامدرمان يحى عبد الله إن المخابز أصبحت تغلق ابوابها لاكثر من يومين نتيجة لارتفاع لتر الغاز الى (10) ألف جنيه ولأسباب مختلفه ابرزها شح الدقيق والغاز وارتفاع مواد انتاج الخبز، متوقعا استمرار اغلاق بقية المخابز المدعومة حال استمرار أزمة الغاز وارتفاع الاسعار، وأضاف أن المخابز التجارية قفزت بسعر الرغيف (20-15) جنيه، واوضح أن تعرفة الخبز المدعوم في الوقت الراهن أصبحت غير مجزية، متوقعا توجه المخابز المدعومه للعمل بالخبز التجاري.

 

وطالب عبدالله الجهات المسئولة بحل أزمة الغاز وزيادة حصص الدقيق كاملة.
ويرى عضو اللجنة الاقتصادية بجمعية حماية المستهلك د. حسين القوني أن أزمة الخبز سببها عدم الاستقرار الحكومي وعدم الانضباط المهني والتنفيذي لوضع تكلفة نهائية لصناعة الخبز وعلى ضوئها يتم تحديد التسعيرة، لافتا الى انها مسئولية وزارة المالية والتجارة.

 

واوضح أن هنالك تقصيرا اداريا وهي مسئولية الولاية في المقام الاول حتى تصل لاتفاق مع الجهات المختصة لحل أزمة الخبز، مضيفا أن أزمة الخبز انعكست ايجابا على بعض الاسر للبحث عن بدائل اخرى واعادة النظر للنمط الاستهلاكي وترشيد الصرف اليومي

 

وناشد القوني الجامعات ومراكز البحوث العالمية الاهتمام بالنواحي الغذائية لايجاد بدائل للمائدة السودانية وتقليل الاستهلاك خاصة في ظل الظروف الحالية.

 

و قال الناطق الرسمي لتجمع اصحاب المخابز عصام عكاشة في تصريح له إن هنالك اتجاها لعقد اجتماعات مكثفة مع الجهات المسئولة نهاية الاسبوع المنصرم ومنها اتحاد الغرف الصناعية، اشار الى أن مطالبهم تتمثل في وضع تكلفة جديدة لصناعة الخبز أو دعم مدخلات الانتاج بسبب الاضرار التي لحقت بهم بالارتفاع الاسعار بالاسواق وقال إن ثبات تسعيرة الخبز رهين بوضع حل جذري لأزمة الدقيق والغاز.

 

واكد الامين الاجتماعي لتجمع اصحاب المخابز علاء الدين الفاضل في حديثه بحسب صحيفة السوداني أن 50% من مخابز ولاية الخرطوم متوقفه تلقائيا بسبب نقص حصة دقيق الولايه وزيادة أسعار مدخلات الانتاج، مبينا أن حصة المخبز الاسبوعية (35) جوال، مشيرا لعدم عدالة التوزيع لشركات الخرطوم للامن الغذائي، وطالب الفاضل الجهات المسئولة برفع الدعم عن الدقيق .

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى