أخبار

فرنسا: حكومة”حمدوك” تواجه صعوبات كبيرة وسنعمل على دعمها

كشفت سفيرة جمهورية فرنسا إيمانويل بلاتمان معلومات جديدة حول نتائج مؤتمر باريس لدعم السودان وكيفية الإيفاء بالتزامات الدول المانحة.

 

وكانت فرنسا قد قدّمت قرضًا تجسيريًا للسودان بقيمة 1.5 مليار دولار للسماح له بتسديد متأخراته تجاه صندوق النقد الدولي وأعلنت تأييدًا كاملاً لإلغاء ديونه.

 

وقالت بلاتمان في تصريحاتٍ صحفية، إنّ الدعم الأوروبي الخاص بالسودان سيتمّ ضخه ابتداءًا من مطلع يوليو بشقيه العيني والتجسيري.

 

وتوقّعت أنّ تحدث هذه الدعومات انفراجة حقيقية في الوضع الاقتصادي السوداني، وتناولت السفيرة جهود بلادها في جذب المستثمرين الأجانب إلى السودان كما تعهّدت بدعم الحكومة الانتقالية حتى تتمكّن من تلبية طموحات الشعب.

وأضافت بحسب صحيفة التيار، بأنّ هناك اتصالاتٍ مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ووزير ماليته جبريل إبراهيم بشأن التوصّل إلى دعواتٍ دوليةٍ لتجاوز المشاكل الاقتصادية في السودان.

 

وأردفت” حكومة حمدوك تواجه صعوباتٍ كبيرةٍ في الوقت الحالي ولكن هي حكومة ثورة وستلبي طموحات الشعب وهذا أملنا سنعمل على دعمها بكلّ السبل المتاحة”.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى