منوعات وفنون

وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟

أرسلت سيدة سؤالًا إلى دار الإفتاء المصرية تقول فيه: “لي صديقة وقعة وفى الزنا غلطة بإرادتها، استحوذ عليها الشيطان، وندمت واستغفرت وتابت، وهي خائفة من لقاء الله عند الموت.. فماذا تفعل؟.

في إجابته، عبر حلقة البث المباشر للصفحة الرسمية للدار على فيسبوك(بحسب مصراوي ) نصحها الدكتور محمود شلبي – أمين الفتوى بدار الإفتاء – بالاستمرار على الطاعة والتوبة النصوح وكثرة الاستغفار، والمداومة على الصلاة على النبي ﷺ، وأن تعزم على عدم العودة إلى هذا الفعل مرة أخرى.

وتابع شلبي قائلاً: إن الله جميل عفوه وكرمه بعباده أن من أخطاء وتاب وأناب واستغفر الله فإن الله يقبل هذه التوبة والرجوع إلى الله طالما أن الإنسان صادق فى هذه التوبة ويعزم على عدم العودة إلى هذا الخطأ مرة أخرى.

واستشهد أمين الفتوى بقصة إبليس والتى قال فيها إلى الله وعزتك وجلالك لا أزال أغويهم ما دامت أرواحهم فى اجسادهم، فكان جواب المولي عز وجل عليه: “وعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفرولي”.

وأوضح شلبي أن من شروط التوبة فى مثل هذا الأخطاء، ان يطوي الإنسان هذه الصفحة تماما ويستر على نفسه ولا يكشف ستر الله عليه، مع المداومة والإلحاح على الله بطلب العفو والصفح عنه حتي يبدل الله هذه السيئات إلى حسنات بكرمه وجوده .

الخرطوم(كوش نيوز )

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى