تكنولوجيا

كيف تجعل أي شاشة تعمل كشاشة ثانوية لحاسوبك؟

 

تزيد الشاشة الثانوية من إنتاجيتك بشكل كبير للغاية، وهذا لأنها توفر لك المزيد من المساحة حتى تستعرض عملك ولذا فهي أداة لا غنى عنها لمن يعمل في المونتاج أو حتى يرغب في مراقبة أكثر من شيء معًا في نفس الوقت.

وقد تطورت طرق توصيل الشاشة الثانوية بجهاز الحاسوب عن الماضي، حيث كنت تحتاج لتوصيل هذه الشاشات باستخدام الكثير من التوصيلات وكان يجب أن تراعي توافق الشاشة الثانوية مع حاسوبك، ولكن تستطيع الآن توصيل الشاشة الثانوية بجهاز الحاسوب لاسلكيًا.

وإليكم مجموعة من الطرق التي تساعدك على توصيل الشاشة الثانوية بجهاز الحاسوب الخاص بك.يعمل هذا التطبيق على تحويل آيباد الخاص بك إلى شاشة ثانوية لنظام ويندوز أو ماك، على الرغم من أن ماك يمتلك هذه الخاصية بداخله بشكل افتراضي وهي خاصية Sidecar.

 

ويمكنك استخدام التطبيق بسهولة كبيرة حيث كل ما تحتاج لفعله هو تثبيته على جهاز الحاسوب الخاص بك، ثم توصيله بجهاز آيباد الذي يمتلك التطبيق مثبتًا عليه أيضًا.

 

ويعمل التطبيق وفق العربية نت أيضًا مع أجهزة الأندرويد، ولذا يمكنك استخدام الحاسوب اللوحي الذي يعمل بنظام أندرويد كشاشة ثانوية عبر هذا التطبيق.
ولكن تحتاج إلى إتصال سلكي بين الحاسوبين حتى يتمكن التطبيق من العمل بكفاءة.

يحول هذا التطبيق شاشة آيباد الخاصة بك إلى شاشة ثانوية لأي حاسوب يعمل بنظام ويندوز أو نظام ماك.

 

وهو يأتي من أحد مطوري آبل الذين عملوا على خاصية SideCar لذا يمكنك أن تتوقع أداءً أعلى من أي تطبيق آخر ويمكنك استخدام Duet Display مع أي جهاز أندرويد أو كروم بوك أو IOS، كما يعمل التطبيق على الاتصال لاسلكيًا بالحاسوب.ولذا فإنه يوفر الكثير من التوصيلات المزعجة.

 

يمكنك استخدام جهاز كروم كاست حتى تتمكن من توصيل أي شاشة تلفاز قديمة أو جديدة لاسلكيًا بحاسوبك.

 

حيث يمكنك أن تعرض أي سطح مكتب من جهاز الويندوز إلى الشاشة المتصلة بجهاز كروم كاست مباشرةً وبشكل لاسلكي.

 

ولكن تقوم هذه الطريقة بعرض نسخة من الشاشة الرئيسية على الشاشة الثانوية التي تستخدمها، وهي تختلف عن استخدام شاشتين معًا.

 

وتستطيع نقل صفحة واحدة أو تطبيق واحد إلى الشاشة الإضافية حتى تتمكن من استخدامها مع زكثر من تطبيق.

 

أما بالنسبة لمستخدمي آبل فإنه يستطيعون القيام بالشيء نفسه عبر خاصية Airplay وجهاز Apple TV.

 

ولكن تسمح آبل لجهاز Apple TV أن يعمل كشاشة ثانوية حقيقية وليس مجرد عاكس للشاشة الرئيسية.

 

بعدما قامت آبل بالإعلان عن التحكم الموحد في الأجهزة، فإن Sidecar هي الطريقة المثالية للحصول على شاشة ثانوية دون توصيلها سلكيًا.
حيث تسمح هذه الطريقة بجعل شاشة آيباد تعمل كشاشة ثانوية كاملة ومنفصلة عن الشاشة الرئيسية.

والأمر أشبه بأن تمتلك شاشة أخرى ملحقة بجهازك، ولهذا فإنها عملية للغاية وينصح باستخدامها لجميع ملاك أجهزة آبل.
التوصيل السلكي المعتاد للحواسيب:

يمكنك توصيل أكثر من شاشة من خلال الأسلاك، ولكن يجب أن يدعم الحاسوب هذه الخاصية في البداية.

ولا تحتاج هذه الخاصية إلى أي مواصفات إضافية أو خارقة، ولكن مخارج شاشة إضافية فقط ليس إلا ولكن يعيب هذه الطريقة وجود الكثير من الأسلاك على مكتبك، وهو أمر مزعج للبعض.

الخرطوم ( كوش نيو.)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى