أخبار

دقلو يعود للخرطوم ويكشف تفاصيل زيارته لتركيا

أكد الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي أن مناخ السودان ملائم لجذب المستثمرين وتهيئة البيئة لتذليل كافة العقبات التي تعوق دون تنفيذ الإتفاقيات.
وقال لدي  وصوله مطار الخرطوم مساء السبت عقب زيارة رسمية لتركيا “لقد تم الاتفاق على تحديث كافة الاتفاقيات السابقة، مشيراً الى جدية الجانب التركي والرغبة الأكيدة للاستثمار في السودان وإحياء الإتفاقيات السابقة ، لافتاً الى اجتماع الوفد مع نظرائهم بتركيا حيث تمت مناقشة كافة القضايا المتعلقة بالاستثمارات السابقة والآنية.
واوضح النائب الأول وفق ( سونا)  أن قيمة الاتفاقيات مع الجانب التركي بلغت حوالى العشرة مليار ومصلحة السودان في الاتفاقيات تفوق 75% لذا يجب تحديث هذه الاتفاقيات والبداية في تنفيذها.
وأعلن دقلو دعمه للوفد من الوزراء وتذليل كافة العقبات والمتابعة اللصيقة لتنفيذ نتائج ومخرجات الزيارة، مبيناً أن الزيارة ناجحة بكل المقاييس وتم إزالة الجمود والفتور ، معرباً عن أمله في نجاح الاستثمارات ورفع المعاناة عن المواطن السوداني.
وأوضح دقلو أن تركيا أول دولة أيدت الثورة والتغيير، وأكدت رغبتها في مساعدة الشعب السوداني، متطرقاً لمشاركة وزير خارجيتها في توقيع الوثيقة الدستورية.
وقال دقلو يجب علينا الجاهزية الكاملة لأن كل العالم يريد الإستثمار في السودان والاتفاقات تتم مع الدولة وليس الاشخاص والأنظمة زائلة والدول باقية.
ولفت دقلو إلى أن مطار امدرمان ليس من ضمن الإتفاقيات وتم الجلوس مع الشركة المنفذة لو تم تنفيذه لكانت الزيارة ناجحة بصورة كبيرة جداً، مضيفاً أن تنفيذ أي اتفاق لابد ان يكون فى مصلحة البلاد مع الإعتذارعن كل ما يتعارض معنا، مؤكداً رغبة الجانب التركي في خدمة السودان وفق المصالح المشتركة.
وذكر النائب الأول أن الدعوة لزيارة تركيا تم طرحها في مجلسي السيادة والوزراء للموافقة عليها ، وتم عقد اجتماعات بخصوص الزيارة، والتأكيد على مراجعة كافة الاتفاقيات السابقة مع الجانب التركي وقد تم التنسيق قبل الزيارة وتم تحديد المطلوبات.
 الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى