أخبار

الموجز الصحفي للوفد الحكومي المفاوض مع الحركة الشعبية

إنطلقت صباح الخميس بفندق كراون في مدينة جوبا عاصمة جمهورية جنوب السودان أولى جلسات التفاوض المباشر بين وفد حكومة السودان الانتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال قيادة عبد العزيز الحلو والتي ترأسها فريق الوساطة الذي يضم كل من مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية ورئيس فريق الوساطة توت قلواك والدكتور ضيو مطوك مقرر فريق الوساطة ورئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان “يونتامس” فولكر بيرتس وسط حضور دولي واقليمي واسع.

 

افتتحت الجلسة وفق صحيفة الحراك بكلمة لرئيس لجنة الوساطة المستشار توت قلواك الذي ثمن الروح الوفاقية التي اظهرتها قيادة الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال وطالب بضرورة استمرار هذه الروح خلال سير العملية التفاوضية لتحقيق الاتفاق التام في أسرع وقت ممكن, ومن ثم خاطب الجلسة عمار اموم الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان شمال ورئيس الوفد التفاوضي للحركة ،

 

مؤكداً حرصهم على تحقيق السلام ودخولهم الي عملية التفاوض بإرادة صادقة وقوية من أجل السلام وإنهاء الحرب وأهمية هذه الخطوة تأتي بعد توقيع اتفاق إعلان المبادئ بين الطرفين في مارس الماضي لتحقيق السلام بالسودان وعدم العودة للحرب مرة اخرى ، معبراً عن شكره وتقديره لدور الوساطة الجنوبية والاسرة الدولية في دعم عملية السلام,

 

اختتم الكلمات الافتتاحية خالد عمر يوسف وزير شؤون مجلس الوزراء والناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي المفاوض مع الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال قائلاً إن هذا اليوم يمثل مرحلة مهمة وجديدة في تاريخ السودان بعد قيام ثورة ديسمبر المجيدة ” ، مؤكدا أن البلاد تمضي بخطى حثيثة رغم التحديات التي تمر بها،

 

وأضاف أن الحكومة الانتقالية أثبتت أن لديها الإرادة والجدية لكتابة تاريخ ومستقبل جديد للسودان وان طرفي التفاوض لديهما العزيمة القوية والإرادة الحقيقية لتحقيق السلام وطي صفحة الحرب ، واكد ان أرواح الضحايا وآلام النازحين واللاجئين ستكون هي الملهم والهادي لوفدي التفاوض للوصول لاتفاق سلام شامل وعادل ومستدام.

 

سلمت الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال مسودة الاتفاق الاطاري الذي يحدد القضايا والمبادئ العامة للتفاوض الي فريق الوساطة والذي قام بدوره بتسليمه الى الوفد الحكومي المفاوض تمهيداً للتباحث والدراسة فيها واستئناف التفاوض حولها عند تمام التاسعة من صباح يوم الاثنين الموافق 31 مايو 2021.

 

عقب ذلك فوراً شرع الوفد الحكومي المفاوض في اجتماعات مكثفة لدارسة وتطوير المسودة وسط أجواء بناءة وعزيمة كبيرة لإكمال عملية السلام الشامل العادل المستدام.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى