محمد عبد الماجد

محمد عبد الماجد يكتب: رطل اللبن بـ(120) جنيهاً

(1)

] لا أعرف إن كان في هذه الحكومة (رجل رشيد) أم لا؟ ولا أدري كيف لهم أن يعملوا ويقودوا البلاد بهذه الطريقة؟ التي تتجسد في اللامبالاة والأسعار تشتعل بهذه الصورة الغريبة والدولار يشهد ارتفاعاً متصاعداً بشكل مستمر ودائم ، دون أن تحس الحكومة بهذه المعاناة وذلك الخطر الذي يمكن أن يسقط حكومتهم.

] لا أخشى على الحكومة الانتقالية إلّا من (الأسعار) ، هناك خطر حقيقي يحدق بالحكومة وهي غير مكترثة به.

] إن استمرت الأوضاع الاقتصادية بهذا الانهيار – أنصح قادة الحكومة في مجلس السيادة ومجلس الوزراء وفي الحرية والتغيير أن يحسنوا تجهيز سجن (كوبر) – الظروف غير معروفة.

] الأيام دول!!

] أنصحكم أن تحسنوا من بيئة سجن كوبر وأن تراجعوا غرف ذلك السجن وتصينوا (مكيفاته) ، فقد تعرفون لاحقاً قيمة هذا الأمر.

] أنتم الذين سوف تستفيدون من تحسين بيئة سجن كوبر قبل غيركم – لو أحسن البشير وطه ونافع في تجهيز سجن كوبر وفي تأهيله بصورة جيدة لما شكوا منه الآن.

] وحتى لا تقعوا في نفس الأخطاء التي وقع فيها النظام البائد – عليكم بمراجعة تكييف ومصارف سجن كوبر.

] العاقل من يتعظ بغيره.

(2)

] مواطن سوداني كادح – قال لا يعنيني مؤتمر باريس في شيء – هذه الأفراح والأرقام التي نسمع عنها لا قيمة لها إن لم تنعكس على حياة الناس في السودان.

] ما جدوى إعفاء ديون السودان إذا كانت الأوضاع الاقتصادية سوف تظل كما هي، بل سوف تزيد تراجعاً وتدهوراً وانهياراً.

] ليس في قدرة هذا الشعب احتمال المزيد من الصبر.

] هل يعقل بعد (الأرقام) التي سمعنا عنها في مؤتمر باريس والدعم الكبير الذي وجده السودان والانفتاح الذي حدث والعزلة التي انتهت والخطب الرنانة التي قيلت عن مؤتمر باريس أن يمارس الدولار صعوده المعتاد.

] لا معنى لمؤتمر باريس والجنيه يواصل في انهياره.

] لن يأكل الناس (صور) حمدوك والبرهان ولن يسد جوعهم سفر أيقونات الثورة إلى باريس.

] سعر رطل اللبن أصبح بـ (120) جنيهاً… هل يمكن أن يشرب الأطفال الشاي بقرض تجسيري من الولايات المتحدة الأمريكية بدلاً من أن يشربوه باللبن؟

] هناك وعود كثيرة بسودان مشرق وغد مفرح وصباح جديد هل يمكن أن يحدث ذلك في ظل قطوعات الكهرباء التي تعاني منها البلاد؟

(3)

] إذا كان هناك صفة تجمع بين قادة هذا النظام وقاد النظام البائد فهي في أنهم لا يعرفون (الخجل).

] العدو الأول والخصم الحقيقي للثورة أصبح يتمثل في (الحكومة الانتقالية) ، وليس في النظام البائد ولا في الفلول لأن هذه السياسة وتلك الأوضاع الاقتصادية المنهارة يمكن أن تمهد لعودة النظام البائد ، وهي من غير شك تشوه هذه الثورة العظيمة.

] بهذه الأوضاع أنتم تمهدون لشمولية جديدة ، بتلك الطريقة أنتم تقومون بإعلان ترويجي للشمولية والدكتاتورية.

] هل تريدون أن تثبتوا فشل الديمقراطية وعدم جدوى الثورة؟

] ربما قصدوا أن يسلموها للعسكر.

] المشكلة أن الحكومة الانتقالية لا تشعر بخطورة الموقف ، ولا تملك حلولاً لحل تلك الأزمات.

(4)

] بغم /

] كلما أطلع على تصريح لمني أركو مناوي أو أقرأ عنه خبراً أتذكر علي عثمان محمد طه ونافع علي نافع وعوض الجاز وعبدالرحمن الخضر.

] لا يوجد فرق كبير.

] نفس الشيء!!

] لم يتبق لمني أركو مناوي غير (هي لله هي لله) و (أنا حصل كضبت عليكم؟) و (في قصة حصلت لي حكاها لي واحد صاحبي) و (صرفت ليها بركاوي طوالي)!!.

 

 

صحيفة الانتباهة

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى