أخبار الولايات

أطباء نيالا يواصلون إضرابهم وأسرة طفلة تتجوّل بها المشافي وهي تنزف دماً

وأصل أطباء ولاية جنوب دارفور، توقفهم عن العمل لليوم السادس على التوالي، بسبب استمرار اعتداءات أفراد من القوات النظامية عليهم أثناء العمل بداخل مشافي الولاية.

 

و تجولت أسرة الطفلة قطوف أشرف  بها وهي تنزف دماً بسبب جرح تعرّضت له في ساقها بروضة طيور الجنة في نيالا، ما بين مشافي نيالا التخصصي ومستشفى نيالا التعليمي، وأخيراً استقر بهم المقام في المستشفى العسكري بنيالا، الذين قاموا بالواجب ونالوا شكر وتقدير المواطنين.

 

وطالب المواطنون، حكومة ولاية جنوب دارفور بحل مشكلة إضراب الأطباء بأعجل ما يكون أو تقديم استقالات جماعية لكل الحكومة ولجنة أمنها لجهة عجزها عن توفير أبسط مقومات الحكومة، وهي توفير الأمن للمواطنين وللعاملين بالحكومة.

فيما رصدت (السوداني)، اجتماعات مُغلقة بين الوالي ولجنة الأطباء وتدخّل أجاويد من القيادات الأهلية والأعيان لحل مشكلة الأمن والاعتداء على الأطباء في المشافي. فيما طالب عدد من المواطنين بتطبيق تجربة حي (أم دم) بالسوق الشعبي في نيالا وقيامهم بحماية أنفسهم من تجار المخدرات والخرشة بتكوين فرق من النساء والأطفال أقل من عمر (12) سنة يحملون السكاكين والسواطير والعصي لحسم المُجرمين والمتفلتين ميدانياً بقوة الضرب الجماعي، وهم يعتبرون أن الأمن مسؤولية الجميع، بعد أن تقدموا بالشكاوى ولم تستجب لهم الحكومة لأكثر من (3) أشهر بلا فائدة.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى