صباح محمد الحسن

صباح محمد الحسن تكتب: البرهان وحميدتي صراع الجبابرة

النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، قام بأدوار كبيرة لا ينكرها إلا مكابر) وقوات الدعم السريع جزء أصيل من القوات المسلحة وستبقى جزءا منها)، هذا حديث رئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان في لقاء سابق مع قوات درع الصحراء التي تتبع لقوات الدعم السريع، ان المؤسسة العسكرية السودانية موحدة على قلب رجل واحد ،ولكن عاد بعد ساعات في ذات اليوم وفي (بيان غريب ) قال فيه إن نهاية الفترة الانتقالية ستشهد دمج كل القوات في جيش واحد، وحدد البيان هذا السقف الزمني بنهاية عام 2021،
وتقول المصادر ان ثمة خلافات عديدة باردة وأخرى ساخنة نشبت بين رئيس مجلس السيادة ونائبه بخصوص قضية الدمج ، لأن الشكوك تساور الكثيرين من جنرالات المؤسسة العسكرية حول إمكانية قبول النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو فكرة دمج قوات الدعم السريع التابعة له في الجيش السوداني ويريدها تبقى كما هي مستقلة عن القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية وأن أغلبهم يرفض بقاء قوات الدعم السريع كنتوء خارج عن سيطرة القيادة العامة للجيش السوداني.
وفي هذه الأيام عادت هذه الخلافات البكماء بين الرجلين وان الآذان الملتصقة بجُدر القيادة العامة التقطت حديثاً يحكي عن حالة التوتر والتململ غير المعلن بين الفريق البرهان وقائد قوات الدعم السريع ، ولكن هذه المرة ليست بسبب دمج قوات حميدتي في القوات المسلحة ولكنه بسبب خلافات نشبت في اروقة مجالس حكام عرب، ورجحت المصادر ان الاختلاف حدث بسبب أراضي الفشقة (السودانية التراب) والإثيوبية (بالتعدي او التبني) والاماراتية برغبة الغزل ومشاعر المصالح، وتقطعات خلقت جفوة بين الرجلين ان كانت في تباين وجهات النظر للحلول او (العروض )المطروحة.
وان حدث هذ فعلاً فأنا والقارىء الكريم تغلبنا مشاعر الفضول لمعرفة ماذا كان الخلاف إيجابياً او سلبياً خلاف عزة وكرامة ام ذل ٍ ورضوخ ، خلاف بيع ام شراء ، ام خلاف تجاري، انتهى ( بيفتح الله ويستر الله) ، ام انه خلاف سياسي يحتاج الى دعم من بعض الاحزاب في الداخل و (الجاهزة ) دائماً للعب متى تحينت لها الفرص، هذا الفضول مبرر لكل سوداني تدفعه وطنيته وينتمي الى هذا الوطن بصدق ، ما الذي يحدث بعيدا عن أعين الشعب ؟
ولكن ماهو أبعد من ذلك اوأقرب منه ما مدى تأثير خلافات الرجلين على المشهد السياسي في وضع سياسي معقد، قابل لمزيد من التشتت والانقسام وبعثرة الأوراق التي ربما يصعب جمعها من جديد، ومحمد حمدان دقلو ( المستقوي) بقواته ان تصاعدت الخلافات بينه والبرهان هل يستخدم عصاته العسكرية للي ذراع المكون العسكري ، إضافة لعلاقاته الخارجية، ام سيعمل على انعاش علاقاته مع الفلول بالبحث في الصندوق الإسلاموي الانقاذي واستخدامه كورقه رابحة، والبرهان الذي يعمل على استقطاب بعض المكونات السياسية المشاركة في حكومة الفترة الانتقالية.
كل هذا الحراك الخفي يعمل قبالته رئيس مجلس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك بصمت إيجابي عقلاني ، لتنفيذ خططه المستقبلية لتحقيق تحول ديمقراطي على طريق محفوف بالمخاطر فماذا يخبيء الغد لوطن يتلفح شبابه احلام وأمنيات تتبعها رغبة أكيدة لتحقيق ماهو عصي على عقول البعض .
طيف أخير :
وطني وأدعو في ظلام الليل أن لا يبتليك الله بالظّلام وطني وأرجو أن يدوم لك الهنا أبداً بظلّ عدالة الحكّام

 

 

صحيفة الجريدة

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى