أخبار

الحرية والتغيير: “الفلول” يستخدمون الأموال المنهوبة لتمويل الثورة المضادة

 

حذر مراقبون وقادة بإئتلاف الحرية والتغيير من تطاول بقاء الأموال المنهوبة بالخارج، معتبرين أن نظام الحزب المحلول هجين بين الدين والعصابة المنظمة.

وفيما طالب القيادي بالحرية والتغيير وعضو اللجنة الاقتصادية عادل خلف الله بحسب صحيفة الحراك السياسي، بضرورة تفعيل وسائل الضغط الدبلوماسي والشعبي مع الدول الحاضنة للفلول والأموال المنهوبة، علاوة على الاتفاقيات الدولية ومنظمات محاربة الفساد.

وانتقد القيادي بالإئتلاف المحامي المعز حضرة، بطء تحرك اللجنة المكونة برئاسة رئيس الوزراء في الملف، وقال في إفادته بحسب صحيفة الحراك السياسي، إن دول العالم عموماً أصبحت تتحاشى تنفيذ مطالبة الدولة في استرداد فاسدين مستثمرين لديها لتجنب هروب رؤوس الأموال، وتابع “في حالة ملف السودان كان الأفضل تحريك بلاغات عبر الانتربول والخارجية يتم بموجبها استرداد الأموال والهاربين ومحاكمتهم”.

ورأى حضرة أن القوى السياسية غير جادة في هذا الملف، وعلل لذلك بمطالبة السلطات بـ(صلاح قوش)، وآخرين إلا أن ذلك المطلب لم تتبعه أي خطوات سياسية عقب تباطؤ الدول في إنفاذ الأمر.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى