أخبار

تجمع المهنيين: المجموعات التي جلست في موائد البشير تعمل بتناغم مع العسكر

في أول تعليق له على الخلافات التي تفجرت بين المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير وحزب الأمة أكد تجمع المهنيين السودانيين أن صراع النخب المسيطرة على السلطة لا يمت لهموم الجماهير في شيء ، وقال التجمع في بيان له أمس طالعنا البيانات الصادرة من ما يسمى بالمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير ومبادرة حزب الأمة، والتي تبادل فيها الطرفان الاتهامات بشكل مخزٍ، مما يؤكد انشغال هذه النخب المنبتة بمصالحها الخاصة ومحاصصتها الرخيصة بعد أن صعدت على أكتاف جماهير الشعب السوداني وتضحياته ودماء الشهداء إلى مواقع السلطة.

 

ولفت إلى أن الممارسات العملية والمشهودة للكل من قبل هذه المجموعات ضئيلة الحجم والتأثير الجماهيري ظلت تبين إبحارها دوماً ضد أماني الشعب السوداني ومطلوبات ثورته، وأردف المجموعات التي سعت في كل منعطف للمساومة والجلوس على موائد حوار نظام البشير وطغمته الفاسدة، وها هي الآن تعمل في تناغم تام مع عضوية المجلس العسكري الانقلابي لقطع الطريق الثوري، ووراثة ذات النظام بكل أدواته وسياساته دون تغيير، والتكريس لذات المصالح والاستحواذ على موارد البلاد الغنية بعيداً عن متناول الشعب السوداني وتنميته المنشودة، مما يعني مواصلة ذات الحلقة الشريرة التي دفع الشعب التضحيات لكسرها والانعتاق منها لآفاق سودان الحرية والسلام والعدالة.

ورأى أن تلك الصراعات تؤكد الضرورة العاجلة لتجاوز هذه المجموعات والقطع الصارم معها ومصالحها الضيقة، والحاجة الملحة لانتظام وتوحيد جهود القوى الثورية الحية – التي اضطلعت بعبء العمل الحقيقي في الإطاحة برأس النظام – لاستكمال طريق ثورة ديسمبر، وقطع تجمع المهنيين بأنه لا سبيل أمام الشعب سوى إشهار أدوات المقاومة السلمية المجربة، وأكد بحسب صحيفة الجريدة، أنه لا مجال لإنجاز مهام الثورة وأهدافها غير إجماع قواه الثورية الحريصة على التغيير الجذري على ميثاق ثوري جديد يتجاوز كل قصور فيما طرحه إعلان القوى الحرية والتغيير ويخاطب مستجدات مرحلة ما بعد 11 أبريل 2019.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى