منوعات وفنون

تعرف على مخاطر استخدام الهواتف الذكية في الحمام

يدفع الإدمان على استخدام الهواتف الذكية إلى اصطحابها إلى دورات المياه من قبل البعض وهو أمر يحذر منه الأطباء.

تعرف على مساوئ استخدام الهاتف في الحمام(بحسب الامارات نيوز) :

انتقال الجراثيم للجسم
يقول الخبراء، إن استخدام الهاتف الذكي في الحمام قد ينطوي على مخاطر انتقال الجراثيم إليه من السطوح الملوثة الموجودة في الحمام بعد ملامستها باليدين. كما أن بعض الدراسات، تقول إن الهاتف الذكي قد يكون أكثر قذارة من المرحاض بـ 10 أضعاف، وقد يكون وسيلة لانتقال الجراثيم إلى أسطح الحمام النظيفة مثل المغسلة عند ملامسته لها، وبالتالي يمكن أن تنتقل هذه الجراثيم إلى اليدين وتتسبب بالأمراض.

إلحاق الضرر بالهاتف الذكي
في بعض الأحيان قد يتعرض الهاتف الذكي للتلف إن تعرض للبلل بالماء، واحتمال حدوث هذا الأمر كبير في بيئة مثل دورة المياه. كما يمكن أن يسقط الهاتف عن طريق الخطأ في المرحاض مما يؤدي إلى تلفه بالكامل. لذا ينصح بعدم اصطحاب الهاتف إلى الحمام لتجنب مثل هذه الحوادث.

زيادة وقت الجلوس في الحمام
قد يضطر الشخص إلى قضاء وقت طويل على كرسي المرحاض بينما يستخدم الجوال. وهذا يؤدي إلى الإصابة بالإمساك لأن الجسم يعتاد على أن يعمل على فترة زمينة أطول مع تكرار هذه العادة. إضافة إلى ذلك، فإن الجلوس لفترة تتجاوز 30 دقيقة على كرسي المرحاض قد يؤدي إلى الإصابة بالبواسير وهي حالة صحية تنتج عن التهاب الأوردة الموجودة في الشرج. كما يمكن أن يؤدي الجلوس المطول في المرحاض إلى نشوء مشاكل في الحوض. كل هذه المشاكل تستوجب عدم استخدام الهاتف الذكي في الحمام لأنه يتسبب بإطالة فترة الجلوس في المرحاض.

زيادة مخاطر مشاكل العينين
يعتبر التحديق بالهاتف لفترة طويلة، سواء أكان ذلك في الحمام أم في أي مكان آخر، سبباً رئيسياً في الإصابة بمشاكل الرؤية مع مرور الوقت. ووفقاً للدراسات، فإن الإفراط في النظر إلى شاشة الهاتف قد يؤدي إلى إجهاد العينين وبالتالي ضعف البصر.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى