أخبار

تجمّع المهنيين السودانيين يدعو لنشاط جماهيري لاستهداف العدالة الاستراتيجية

مع اقتراب الثالث من يونيو 2021، نهاية المهلة التي أعلنتها جموع الثوار لإعلان نتاج التحقيق في جرام فضّ اعتصام القيادة العامة والولايات.

 

دعا تجمّع المهنيين السودانيين القوى الثورية لتوحيد وتشبيك جهودها وتنظيم صفوفها من أجلّ حملة واسعة ونشاط جماهيري في كلّ بقاع السودان، لاستهداف العدالة الاستراتيجية.

 

جاء ذلك في بيانٍ على صفحته الرسمية، السبت وفق صحيفة اليوم التالي، وقال التجمّع إنّ الحملة تستهدف العدالة الاستراتيجية وفي مقدمتها توجيه الاتّهام المباشر في جرائم مجزرة فضّ الاعتصامات.

 

وأوضح تجمّع المهنيين السودانيين أنّه سيعلن بالتنسيق مع القوى الثورية الأخرى عن تفاصيل الحملة وأهدافها في الأيام المقبلة.

 

وأشار التجمّع إلى أنّ السلطة الحالية اغتربت عن أهداف الثورة واستحقاقاتها وتعمل على إجهاض وإعادة إنتاج نسخة جديدة لنظام البشير بواجهة جديدة، لحماية المصالح الفاسدة والمعادية للشعب.

 

وفي الحادي عشر من مايو الجاري، سقط قتيلان و37 جريحًا خلال تفريق قوات الأمن لمتظاهرين، بمحيط مقر قيادة الجيش في الخرطوم، كانوا يحيون الذكرى الثانية لضحايا فضّ اعتصام “القيادة العامة”.

 

وسابقًا، أعلنت السطات في السودان عن توقيف كلّ منسوبي الجيش المتهمين، تمهيدًا لتسليم مرتكبي الجريمة للعدالة.

 

وقرّر مجلس الوزراء وقتها استدعاء لجنة التحقيق المستقلة في فض اعتصام 2019، لمساءلتها عن سير عملها ومطالبتها بتحديد سقف لإنهاء التحقيق.

 

ومنذ أبريل 2019، يعيش السودان مرحلة انتقالية يتقاسم خلالها السلطة الجيش وقوى مدنية وحركات مسلّحة، تنتهي بإجراء انتخابات في العام 2024.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى