أخبار الولايات

نازحو كلمة يفرجون عن المدير التنفيذي للتأمين الصحي والعاملين بعد احتجازهم

احتجز نازحو معسكر كلمة للنازحين، المدير النتفيذي للتأمين الصحي بولاية جنوب دارفور والعاملين بالمركز الصحي بكلمة، وكان المدير التنفيذي والعاملون قاموا بزيارة لمعسكر كلمة برفقة وزير التنمية والضمان الاجتماعي أحمد بخيت، الذي نجا من الاعتداء الذي تعرّض له موكبه بالهتافات والرشق بالحجارة.

 

وقال احد العاملين المفرج عنهم، إنهم تفاجأوا بخروج النازحين وتطويق المركز الصحي ورفضهم الخروج منه، بحجة أن الوفد حضر مع والي جنوب دارفور موسى مهدي وحكومته، وعلى الرغم من التوضيح بعدم حضور الوالي وحكومته، إلا أن الشباب أصروا على عدم خروجهم من المعسكر إلا بعد مفاوضات شاقة تم الإفراج عنهم عقب تدخل شيوخ المعسكر.

 

وأكد دكتور محمد أبكر التونسي المدير التنفيذي للتأمين الصحي بالولاية  وفق صحيفة (السوداني)، أن ما تم سوء فهم ودخول طرف خارجي في معسكر كلمة رشق بالحجارة وشوّش لزيارة الوزير، وقال إن النازحين بكلمة هم الذين طلبوا زيارة الوزير لهم وتفقد أحوالهم وتقديم الخدمات لهم، منوهاً إلى أن نازحي معسكر كلمة هم الذين أعطوا مقر بعثة يوناميد ليكون مركزا للتأمين الصحي بموافقة حكومة الولاية.

 

مشيراً إلى أنهم أقاموا مخيما علاجيا للعيون داخل المعسكر بالإضافة لأيام علاجية، فضلاً عن عمل إفطار جماعي داخل معسكر كلمة، وتابع: (علاقتنا مع نازحي معسكر كلمة طيبة.. يزورونا ونزورهم.. لكن الطرف الآخر عكر الأجواء).

 

مشيراً إلى أنهم طيلة تواجدهم في المعسكر لم يمسهم أحدٌ بسوء حتى خرجوا منها عائدين إلى نيالا، رافضاً تسمية ما تم احتجازاً، بل هو سوء فهم بسبب تدخل طرف آخر قدم من محلية بليل.

 

لافتاً إلى أن زيارتهم لمعسكر كلمة بصحبة الوزير بعلم وموافقة حكومة الولاية ممثلة في وزارة الرعاية الاجتماعية التي كانت على علم بذلك.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى