حوادث

الإعدام شنقا لشخصين من متهمي أحداث قومبو شركات

أصدرت المحكمة الخاصة في أحداث قومبو شركات في جوبا، حكماً على اثنين من المتهمين بالإعدام شنقا لإدانتهم بالتورط في الاشتباكات التي ادت الى مقتل حوالي عشرة أشخاص منتصف العام الماضي.

في 3 يونيو 2020م تورط لوال أكوك وول كير، أحد أقارب الرئيس سلفاكير، في خلافات حول الأرض في منطقة قومبو شركات شرق مدينة جوبا. نتيجة عنه اشتباكات مسلحة بين الجانبين قتل فيها خمسة أشخاص أشخاص، ومات لوال متاثراً بالجراحة في مستشفى جوبا.

وأصدر القاضي دوث كولانق،رئيس المحكمة الخاصة الثلاثاء، وفق راديو تمازج حكما على إثنين من المدانين بالإعدام شنقا وغرامات لبقية المتهمين. وجاء في محضر الحكم: “رفعت الدعوى الجنائية رقم 1296/2020 أمام هذه المحكمة من قبل نيابة الشرطة ضد المتهمين من المجموعة ب بتهمة الفعل المشترك بموجب الأقسام 48/52/53/6279/81/83/177/206. / 305/315 من قانون العقوبات لسنة 2008، الذي ارتكب ضد الضحايا من بينهم الراحل لوال أكوك وول كير “لوال مارينق” في قومبو شركات في جوبا في 3 يونيو 2020″.

وقال القاضي، إنه وفقا للمادة 224/247 من قانون الإجراءات الجنائية لسنة 2008م، استمعت المحكمة إلى النيابة والدفاع ووجدت أن المتهمين مذنبون ويجب إدانتهم بموجب الأقسام 48/72/79/80/206 من قانون العقوبات، والذي يجب إصدار أحكام ضدهم بشكل جماعي أو منفصل بموجب قانون العقوبات لسنة 2008.

وتابع: “بموجب هذا نصدر القرار بشنق المدانين حتى الموت، بموجب المواد 48/206 من قانون العقوبات لسنة 2008م وهم: “أجيط جوك يور، و ماليط يول دينق”.

واصدرت المحكمة قرار بغرامة ميان داو دينق بـ “500” ألف جنيه، في حالة عدم الدفع خمسة سنوات سجن، اعتبارا من تاريخ اعتقاله في 17 يونيو 2020م، المادة 48/79 من قانون العقوبات لسنة 2008م.

وقالت المحكمة إن أمام المجموعة 15 يوما لاستئناف القضية.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى