أخبار

بعد ارتفاع الإصابات.. هل توجد سلالة مصرية متحورة من فيروس كورونا؟

قال الدكتور محمد فتوح عضو مجلس نقابة الأطباء المصرية سابقا إنه من المحتمل أن تكون السلالة الهندية من فيروس كورونا المستجد قد وصلت مصر، نظرا لزيادة أعداد الإصابات والوفيات مؤخرا في البلاد.

وكان مستشار الرئيس الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية الدكتور محمد عوض تاج الدين، قد أكد أن وزارة الصحة لم ترصد حتى الآن حالات مصابة بالسلالة الهندية المتحورة من فيروس كورونا.

وقال فتوح خلال مقابلة مع برنامج (المسائية) على قناة الجزيرة مباشر، الإثنين، إن تصريحات تاج الدين “مستغربة” لأنه لا توجد دولة تستطيع أن تؤكد وجود سلالة معينة إلا إذا كانت تجري عددًا كافيًا من المسحات وتحليلات جينية لاكتشاف تلك السلالة.

وأوضح أنه هناك ما يدعو للشك أن السلالة الهندية أو غيرها من السلالات سريعة الانتشار أصبحت موجودة في مصر، وذلك بسبب أن أعداد المصابين في الموجة الثالثة في مصر أكثر من الموجة الأولى والثانية، بالإضافة إلى أن الأعراض أصبحت مختلفة وأكثر شراسة.

وردًا على احتمالية أن تكون هناك سلالة “مصرية” متحورة من فيروس كورونا، قال إن أعداد المصابين بالموجة الثالثة للفيروس في مصر أعلى بكثير من الموجتين الأولى والثانية، وفي ظل أعراض مختلفة وإصابات أشد؛ ما يثير الشك بوجود سلالة مختلفة، قد تكون السلالة الهندية أو تكون سلالة مصرية جديدة.

وأوضح فتوح أن الفيروس يستطيع أن يتحور عندما يزيد عدد الإصابات في نطاق جغرافي معين، وليس شرطًا أن يكون في بلد معين، موضحًا أن شهرة أي سلالة متحورة تتوقف على سرعة انتشارها وشدة الإصابة بها كما حدث مع السلالات البريطانية والهندية والبرازيلية.

 

والسلالات المتحوّرة هي نسخة من الفيروس تضم مجموعة من الطفرات، أي التغيرات في مادته الوراثية. وظهور نسخ متحورة من الفيروس ليس أمرا مفاجئا، بل عملية طبيعية، لأن الفيروس يتحور بمرور الوقت لضمان بقائه ويقول العلماء إنه كلما انتشر الوباء على نطاق واسع، ظهرت سلالات جديدة وأصبح من الصعب التحكم في مدى انتشارها.

وفاة الطبيب رقم 500 بكورونا

في سياق متصل، نعت النقابة العامة للأطباء مصر، أمس الأحد، الدكتور أشرف محمود تعيلب، استشاري الأنف والأذن والحنجرة بمحافظة دمياط، والذي توفي إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، ليكون بذلك الطبيب رقم 500 الذي تسجله النقابة من ضحايا الجائحة.

 

وسجلت مصر، أمس الإثنين، 1078 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و62 وفاة مقارنة مع 1051 إصابة و67 وفاة يوم الأحد.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد في بيان إن “إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الإثنين، هو 230713 من ضمنهم 172774 حالة تم شفاؤها، و13531 حالة وفاة”.

 

 

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى