حوادث

الشرطة تبدأ حملة لقمع عصابة “نيقرز” محليين

بدأت الشرطة في مدينة بور بولاية جونقلي بجنوب السودان، حملة القضاء على العصابات المحلية المعروفة بـ “نقروز”، على خلفية تزايد العمليات الإجرامية في أجزاء من المدينة.

وأصيب خمسة أشخاص على الأقل يوم السبت الماضي، بجروح، خلال اشتباكات بين العصابات المتنافسة، خلال حفل موسيقي بميدان الحرية في بور.

وقال أكيج مافيو، المتحدث باسم الشرطة بالإنابة وفق راديو تمازج، ، أن الشرطة دشنت حملة لقمع عمليات عنف بواسطة العصابات الإجرامية الأسبوع الماضي.

وتابع: “بعد حادثة السبت، تمكنت الشرطة من احتواء الوضع. ونتيجة لذلك، تعمل وحدة عمليات الشرطة جاهدة لتحديد أماكن المجرمين واعتقالهم، وتقديمهم إلى المحاكم”.

وأشار المتحدث باسم الشرطة، ان الشرطة حتى الأن لم تلقى القبض على أي فرد من أفراد العصابات. قائلاً : “لم يتم القبض على أي شخص بعد حادثة السبت، لأن عندما تشاجر المجموعتين، وحتى ان أصيب شخص بينهم، لا يبلغون الشرطة. لكن وحدة العمليات لدينا تعمل جاهدة”.

وطالب ضابط الشرطة سكان بور بالتعاون مع الشرطة ، مبيناً أن التصدي للجرائم يتطلب جهودا المجتمع.

وقال ضيو بليو، احد الشيوخ بمخيم بور للنازحين أن خمسة من شباب المخيم أصيبوا بجروح خلال المشاجرة قائلاً: “كان شباب من المخيم في مكان إقامة الحفلة داخل المدينة وحدث سوء التفاهم بين المجموعتين، أدت الى المشاجرة لكن تم احتواء الموقف”.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى