أخبار الولايات

مفرح ووراق يشهدان الصلح بين قبيلتي الشنخاب والحسنات بالنيل الأبيض

شهد الأستاذ نصر الدين مفرح وزير الشؤون الدينية والاوقاف والاستاذ اسماعيل وراق والى النيل الأبيض أمس بقرية منى بمنطقة ام جر بمحلية الدويم شهدا الصلح بين قبيلتي الشنخاب والحسنات بحضور الناظر هباني يوسف هباني ناظر عموم قبائل شمال النيل الأبيض ولفيف من قيادات الادارات الاهلية والمشايخ وأبناء القبيلتين وهيئة شؤون الانصار المركز العام ووفد من حزب الأمة القومي المركز العام.

 

وقال الأستاذ نصر الدين مفرح وزير الشؤن الدينية والاوقاف خلال مخاطبته اللقاء ، إن الصبر على البلاء من اعظم درجات الايمان والعفو لايعلم أجره الا الله تعالى (فمن عفى وأصلح فأجره على الله )وقيمة العفو تسهم بشكل كبير في رتق النسيج الاجتماعي ونشر قيم التسامح بين الاهل وابناء المنطقة الواحدة واضاف بان النيل الأبيض ولاية تتميز بوحدة الصف والتماسك المجتمعي الفريد وذلك لما تتمتع به من قيم ومعاني الدين الحنيف التي تربى عليها ابناء بحر أبيض منذ بذوق فجر المهدية التي قامت على بناء دولة ذات نسيج متماسك

 

 

من جانبه أكد الأستاذ اسماعيل وراق والي ولاية النيل الأبيض أن قيمة العفو من القيم النبيلة التي ساهمت بشكل كبير في إستقرار الولاية وتماسكها إلاجتماعى، واشار الى أن اهالي بحر أبيض تربط بينهم أواصر الدم والقربى والدين والوطن والمصالح المشتركة وهم بذلك يمثلون بوتقه تنصهر فيها كل القبائل بكافة ثقافاتها وعاداتها ، مشيرا بحسب سونا، الى ضرورة التصدي لكل من يريد أن يعبث بأمن المجتمع وتعايشه السلمي، معلنا عزم الولاية لتكوين لجنة لاصلاح ذات البين بولاية النيل الأبيض، و اشاد وراق بالموقف العظيم لوالد المقتول وأسرته وقبيلة الشنخاب بإعلانهم العفو التام لوجه الله تعالى عن الذين قاموا بارتكاب جريمة القتل .

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى