أخبار الولايات

(3) ملايين جنيه حصيلة نفرة دعم متضرري حريق معسكرات قريضة

انطلقت النفرة الكبرى لدعم المتضررين من حريق معسكرات قريضة للنازحين التي تبعد (86) كيلومتراً جنوب نيالا بولاية جنوب دارفور والتي خلّفت خسائر في الأرواح وعدد (2448) أسرة في الحادي عشر من أبريل، وبدأت النفرة بالتبرعات النقدية والمواد العينية الغذائية وغير الغذائية بقاعة الخليفة عبد الله التعايشي في نيالا وسط حضور كبير، وشارك فى النفرة كافة فعاليات المجتمع المدني والمؤسسات وأصحاب العمل.

وأكد والي جنوب دارفور موسى مهدي، بحسب صحيفة السوداني عزمهم لاستتباب الأمن في الولاية، وقال إن من أولويات تكليف الولاة قضية الأمن ومعاش الناس، ولفت مهدي إلى أن الأمن في الولاية استتب بجهد الرجال بصورة أفضل مما كانت عليه في السابق، مُشيراً الى وجود تفلتات هنا وهناك ولكن هذه طبيعة الحياة تحدث في أرقى المدن بنيويورك.

 

وقال موسى مهدي، إن حريق قريضة خلف خسائر ووضعا إنسانيا مأساويا يحتاج من الجميع التضامن والترابط والتراحُم ووقفة كبيرة لدعم المُتضرِّرين، وأشار مهدي إلى أن تحركاتهم في الخرطوم مع لجنة المتضررين بقيادة ملك قريضة الملك يعقوب أثمرت عملا كبيرا، كاشفا عن أن ديوان الزكاة الاتحادي قدم (20) مليون جنيه، الدعم السريع بقيادة الفريق عبد الرحيم دقلو (5) ملايين ومواد غذائية، (10) ملايين من التأمين الصحي، فضلاً عن أن هناك جهودا مستمرة لوصول بعض اتحاد أصحاب العمل والغرفة التجارية ووزارة المالية الاتحادية لدعم المتضررين في قريضة، منوهاً إلى وقوف حكومة الولاية وتضامنها مع النازحين في قريضة لتجاوز المحنة والمأساة الى وضع أفضل، داعياً المجتمع المدني لمساندة ودعم أهل قريضة المتضررين في الكارثة الإنسانية.

ولفت ممثل اللجنة العليا لنفرة قريضة سليمان حسين مدني، الى أن الولاية استنفرت كل قطاعاتها ومُكوِّناتها المختلفة، مجتمع مدني، مؤسسات، غرفة تجارية وبنوكاً لإغاثة أهلهم الذين تأثّروا بالحرائق، واعلن سليمان مدني أن حصيلة النفرة في يومها الاول (3037000) جنيه نقداً، وهناك مواد عينية، مؤكداً استمرار النفرة، وأشاد مدني بالجهود التي بُذلت من الزكاة في المحلية بتقديم (700) جوال ذرة لمساعدة الأسر، وقال إن حريق قريضة بعضها كانت بظروف طبيعية وبعضها بسبب الصراعات القبلية.

وأشار المدير التنفيذي لمحلية قريضة هارون علي إيدام إلى أن الحريق بسبب الصراعات القبلية دمّر (490) منزلاً وتمت الاستجابة الفورية من الولاية عبر الزكاة بتقديم (2) مليون جنيه و(700) جوال ذرة، مقدماً الشكر لكل الذين ساهموا في النفرة والمجهودات الكبيرة المبذولة على مستوى الولاية والمركز لإغاثة المتضررين من أهل قريضة.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى