أخبار

وفد الأجندة النسوية للمسار الثاني لمفاوضات جوبا يسلم رؤيته لـ(التعايشي)

التقى وفد من مبادرة المسار الثاني للتفاوض، أمس (السبت)، عضو مجلس السيادة الانتقالي، محمد حسن التعايشي، وذلك في إطار تعزيز مشاركة النساء في مفاوضات السلام القادمة في جوبا.

وتناول النقاش كيفية الوصول لسلام حقيقي عبر التفاوض، وتسليم عضو مجلس السيادة نسخة من الأجندة النسوية للتفاوض التي وقعت عليها ممثلات 26 جسماً وتنظيماً سياسياً ومنظمة مجتمع مدني، بالتوافق التام بعد انعقاد عدة ورش عمل، بدعم ورعاية من مكتب المرأة بالأمم المتحدة ومعهد الأبحاث الإنمائية جامعة الخرطوم.

وتشمل الأجندة عدة بنود حول المعالجات المطلوبة لقضايا النساء في طاولات التفاوض، وتطالب بتضمين الوفود المفاوضة ما لا يقل عن 50% للنساء.

 

وأبدى عضو مجلس السيادة ترحيبه بالوفد وأكد تأثير الحرب على النساء، وأشار إلى أن المظالم المتراكمة كان يمكن تجاوزها بشكل سلمي؛ لأن الحرب ليست الوسيلة الأفضل للوصول إلى الأهداف، لكن الأنظمة الشمولية هي التي تفرض على الآخر حمل السلاح.

ولفت التعايشي إلى أن القوى الموقعة على الأجندة النسوية كبيرة ومؤثرة، وأن الاتفاق حولها من النساء استمرار لدور النساء بعد الثورة، حيث وضعت الأجندة النسوية معايير لبناء السلام.

وأوضح أن الوثيقة الدستورية أعطت النساء 40% في المشاركة السياسية، لكن القوى السياسية لم تلتزم باستحقاقات النساء التنظيمية، وهو سبب غياب النساء أو عدم تمثيلهن.

ونوه بأن التنظيمات غالباً ما تدفع بالرجال بدلاً من النساء، وأشار إلى أهمية اكتمال المعركة الجندرية داخل الأحزاب والتنظيمات، وقال إن المشكلة المفاهيمية حول المشاركة النسائية تم حلها بثورة النساء في ديسمبر، وإنه لا توجد مدرسة فكرية تنكر دور النساء.

وأكد التعايشي بحسب صحيفة الحداثة، التزامه بدعم الأجندة النسوية والنقاش حولها مع المكلفين بملف السلام بالشراكة مع الأجندة النسوية، التي وصفها بأنها انتصار للنساء لأنهن تجاوزن الأجندات السياسية للأحزاب التي ينتمين إليها، إلى أجندة موحدة تخدم قضية السلام وتعالج مشاكل النساء في مناطق النزاع والفقر بالسودان.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى