أخبار

التحالف السوداني ينفي ضلوعه في أحداث الجنينة أو حدوث اشتباكات مع الدعم السريع

نفى التحالف السوداني ماراج بوسائط التواصل الاجتماعي بشأن حدوث اشتباكات بين الدعم السريع وقواته.

 

وأكد أنه حديث عارٍ من الصحة ولا يمت للواقع بصلة واتهم جهات لم يسمها بأنها تسعى لزعزعة الاستقرار والأمن بالولاية وخرق اتفاق السلام الذي استبشر به أهل دارفور ايذاناً بوقف الحرب والاقتتال.

 

وقال التحالف في بيان بحسب صحيفة الجريدة، أن قواته في الجنينة أتت وفق اتفاق السلام والترتيبات الأمنية وقطع بأنها ليس لها دور في الأحداث التي جرت مؤخراً وأكد أنه ليس طرفاً فيها وأشار إلى أن التحالف ملتزم بكل ما تم في اتفاق جوبا ويسعى حثيثاً من خلال التواصل مع الأطراف المتنازعة لوقف فتيل الأزمة ومعالجة الأوضاع حتى تستقر الولاية ووصف مايجري من أحداث في ولاية غرب دارفور بالشئ المؤسف.

 

ونوه إلى أن تلك الأحداث ليست اقتتال قبلي كما يروج له البعض ودلل على ذلك بأن القبائل في ولاية غرب دارفور سواء من العرب أو المساليت متعايشة منذ سنين وكل له أراضيه وحواكيره، وأردف: ( حتى حواكير المساليت بها كل القبائل المختلفة ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي دون أي مشاكل فيما بينهم ولفت إلى أن المشكلة بدأت في العام 1995 إبان عهد الإنقاذ عندما هاجمت قبائل من خارج حدود البلاد أراضي ومزارع المواطنين في غرب دارفور واستولوا على أراضيهم ومزارعهم بدعم وتحريض من النظام البائد.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى