أخبار الولايات

صندل يكشف عن بداية تنفيذ مصفوفة السلام

كشف الفريق سليمان صندل حقار الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة مسؤول ملف الترتيبات الأمنية بالحركة أن الثاني عشر من شهر أبريل الجاري سيكون موعدا لبداية تنفيذ مصفوفة اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة الانتقالية وحركات الكفاح المسلح.

 

وأكد صندل خلال لقائه السبت بمقر الحركة بالفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور وفد حركة جيش تحرير السودان “جناح مناوي” أكد استعدادهم للتنسيق التام مع حركة جيش تحرير السودان ومع جميع أطراف السلام لتنفيذ ملف الترتيبات الأمنية.

 

فيما أشار رئيس مكتب حركة جيش تحرير السودان بشمال دارفور دكتور محمد يوسف ابو حريرة أن البطء في تنفيذ ملف الترتيبات الأمنية سيضر بعملية السلام بدارفور، داعيا في ذلك ألي أهمية التوافق بين أطراف السلام حول رؤية واضحة للخروج بالبلاد إلى بر الأمان”.

 

وأتهم ابو حريرة بحسب ( سونا) جهات لم يسمها قال إنها تزعم بأنها حركات مسلحة موقعة على اتفاقية جوبا للسلام وتقوم بتجنيد أعداد كبيرة من الشباب، الأمر الذي قال إنه يوجب البحث التحليل الجيد لتدارك الأمر وضع حلول مناسبة لها قبل فوات الأوان وحتى لا ينفرط العقد الأمني بولايات دارفور بحسب تعبيره.

 

هذا وأمن الاجتماع على التنسيق الكامل بين الحركتين على الصعيدين العسكري والسياسي لمواجهة التحديات التي تواجه أطراف العملية السلمية.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى