منوعات وفنون

امرأة حولت عزلتها لعمل بقيمة 3 ملايين دولار سنوياً.. وهذه نصيحتها

بدأت تينا ميكس أول مرة بالنشر عن الأمومة على حسابها على إنستغرام، بعدما شعرت بالوحدة كأم جديدة نسبياً في عام 2015، بعد انتقالها وزوجها إلى مدينة دالاس، خاصةً مع عدم وجود أي شخص يساعدها في الموازنة بين عملها ورعاية طفلين الكبرى 5 سنوات ومولود جديد وصل للدنيا لتوه.

قالت ميكس لشبكة “CNBC”: “لجأت إلى الإنترنت لأشكو همي، ومشاركة لحظات الصعود والهبوط النفسية في سعيي للموازنة بين الأمومة وحياتي العملية”.

بدأت ميكس صفحتها الخاصة على إنستغرام (بحسب العربية نت)والتي اطلقت عليها اسم “Her Life Sparkles” ، حيث قدمت نصائح بشأن الملابس والأسرة والعلاقات والعناية بالشعر والأبوة والأمومة. كما نشرت صورا للطعام وأطفالها في أزياء الهالوين.

وخلال عامها الأول حققت ميكس عائد بلغ 1000 دولار من خلال توصياتها التي ترعاها بعض العلامات التجارية. إلا أن حساب إنستغرام الخاص بها لم يكن سوى عمل بدوام جزئي، بجانب وظيفتها الأساسية التي كانت تتقاضى عنها راتب 55000 دولار سنوياً.

مجددا بيتكوين تلامس 60 ألف دولار.. والدولار ينتعش بدعم الوظائف
أسواق المال
الدولارمجددا بيتكوين تلامس 60 ألف دولار.. والدولار ينتعش بدعم الوظائف
تحول جذري
في عام 2018، حملت ميكس بطفل ثالث، ساق إليها تحولاً كبيراً حيث قفز متابعيها على إنستغرام بسرعة من 2000 إلى 10000 متابع.

وبعد بضعة أشهر، انفتحت البوابات، وبدأت العلامات التجارية الخاصة بـ الحفاضات والملابس والصابون في التواصل معها كشركاء، حيث ابتكرت ميكس حياة قابلة للتسوق على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تنتظر الآلاف من الأمهات بفارغ الصبر توصية المنتج التالية أو الصورة التي تقدم لمحة عن حياة الأم.

وعندما أدركت ميكس النمو المحتمل لعملها، قررت أن تأخذ الأمور على محمل الجد. حيث درست التصوير واشترت كاميرا احترافية.

وقد أتى ذلك ثماره بشكل كبير. فعندما انتشر وباء كورونا، كان لدى ميكس طريقة لاستخدام مهاراتها الرقمية الجديدة. حيث لم يعد بإمكان الشركات التي عملت معها، تصوير إعلاناتها بسبب قيود الحجر الصحي. لذلك عرضت جميع خدماتها، لتصبح استوديو تسويق رقمي من فرد واحد.

كما أصبح أطفال ميكس عارضين أزياء صغار. كان لديها طفل في كل فئة عمرية – رضيع وطفل صغير وطفل في سن المدرسة – ويمكنها تصوير جميع أنواع المحتوى للعلامات التجارية في منزلها مباشرةً.

وفي عام 2020 وحده، كسبت ميكس أكثر من 300000 دولار من العمل مع العلامات التجارية واستشارة المؤثرين الطموحين من الأمهات حول كيفية تنمية أعمالهم. حيث كانت قادرة على ترك وظيفتها وتحويل صخبها الجانبي إلى عمل بدوام كامل.

من المقرر أن تنمو صناعة المؤثرين إلى ما يقرب من 13.8 مليار دولار هذا العام، وفقاً لتقرير عام 2021 الذي أصدرته شركة الأبحاث Influencer Marketing Hub، والتي توقعت استمرار ازدهار هذا النوع من الأعمال لفترة طويلة.

نصيحة ميكس
بات تدريب المؤثرين الأخرين يمثل 15% من دخل ميكس، من خلال الدروس عبر الإنترنت والكتب الإلكترونية، حول كيفية كسب المال. وحددت 3 نصائح هامة للراغبين في خوض هذه التجربة.

1. حافظ على صدقك مع نفسك واسمح لنفسك أن تكون مبتدئاً.

قالت ميكس لشبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”: “لا أحد يبدأ من الأعلى في مجال عمله”. “عليك أن تحاول، وتفشل، وتحاول أكثر للوصول إلى قمة الهرم. فهناك الآلاف من الأمهات، والزوجات، وفناني الماكياج، والمصممون يروون قصصهم، لكن لا أحد منهم أنت. أن تكون أنت هو ما يميزك عن الأخرين”.

اقتصاد
اقتصاد المغرب”ستاندرد آند بورز” تخفض تصنيف المغرب مع نظرة مستقرة
2. كن على استعداد لبذل جهد جاد.

وقالت ميكس، على الرغم من أن عملي الحالي يبدوا وكأنه قضاء وقت ممتع في التسوق والتنزه وسرد القصص حول تجاربي الشخصية مع المنتجات وتقييمها، إلا أنن أعمل بجدية أكبر مما كنت أفعله في عملي بدوام كامل من التاسعة إلى الخامسة.

وأوضحت، أنه بالإضافة إلى كوني زوجة وأم لثلاثة أطفال: “أنا مصور فوتوغرافي ومؤلف إعلانات ومحرر ومستشار صور ومصمم شعر وسكرتيرة ومحلل أبحاث وتطوير ودعم تقني والعديد من الألقاب الأخرى”.

3. كن مستعداً لتظهر حياتك الشخصية في عملك.

قد يفقدك هوسك بتطوير عملك إلى فقدان التوازن بين الحياة الشخصية والعمل. وتقول ميكس: “لا يمكنني دائماً أن أكون متواجدة ومتاحة لمجتمعي عبر الإنترنت طوال الوقت”. “في بعض الأحيان يجب أن أكون أم لأطفالي وزوجة”.

الخرطوم
( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى