أخبار

أنصار السنة: الحكومة لا تمتلك حق الموافقة على العلمانية

أعلنت جماعة أنصار السنة المحمدية رفضها القاطع لمبدأ فصل الدين عن الدولة، وجزمت بوقوفها مع الأغلبية الرافضة لهذا الأمر، وحذرت الحكومة من أن تؤدي مثل هذه الممارسات إلى احتقان مجتمعي وتؤجج الخلاف وتؤسس لتشظٍ جديد وتذكي الفتنة بين أبناء الأمة.

وطالبت الجماعة في بيان وفقاً لمصادر مطلعة، الحكومة بعدم الانحياز للأقلية التي تفرض أجندتها بالسلاح، فضلاً عن عدم الركون لأي خيار لجعل السودان دولة علمانية لا يحكمها دين ولا تستند إلى قيم، وأكدت أن الأمر مصادرة لحق الغالبية العظمى من الشعب السوداني المسلم.

وأشارت الجماعة بحسب صحيفة المواكب، إلى أن الحكومة الانتقالية لا تمتلك حق الموافقة على علمانية الدولة في بلد أهله مسلمون، وليس من صلاحياتها تبني العلمانية مقابل السلام، ولا تمتلك حق البت فيه.

ودعت لمعالجة قضايا المجتمع العاجلة من الضائقة الاقتصادية والقضية الأمنية، وبما يحقق رفاهية الشعب وحفظ هويته وقيمه، بدلاً من طرق قضايا مستفزة لا تخدم إلا أجندة معينة ولم تكن في نفسها مشكلة حقيقية.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى