منوعات وفنون

العباءات.. تفاصيل زي مسيس

بين حكومة وحكومة ونظام ونظام يبدو أن ثقافة المجتمعات تتغير في حين أن الأخلاق والقيم ينبغى لها الثبات.. ففي وقت يرى كثيرون أن النظام البائد فرض زياً معيناً على النساء إلا أن البعض يرى أن كل ما هو ممنوع مرغوب لذا برزت ظاهرة ارتداء السيدات لما يردنه..

 

جولة ومحلات

كشفت مصادر أثناء جولتها بين محلات بيع العبايات والزي الاسلامي إن سبب انخفاض نسبة المبيعات في الفترة الحالية وبإعتبار هذه الفترة موسم لبيع العبايات وذلك استقبالاً لشهر رمضان المبارك أنه يرجع ذلك الركود في نسبة المبيعات إلى ارتفاع اسعار المبيعات مقابل ارتفاع الدولار وذلك لإن العبايات وملحقاتها من نقابات وحجاب وغير ذلك هي مستوردة وليست صناعة محلية واضاف اصحاب المحلات إن ارتفاع اسعار إيجار المحلات وزيادة الضريبة المدفوعة على الكهرباء كل هذه اسباب أدت الى رفعهم لسعر العبايات وبالتالي أصبحت بعض فئات المجتمع لا تتمكن من شراء العبايات بنفس القدر السابق.

 

وأضاف أصحاب المحلات أن فئة السيدات العاملات هي الاكثر اقبالاً على الشراء ومن ثم فئة طالبات الجامعات ورغم ذلك الانخفاض الان هناك زبائن معتمدين منذ وقت بعيد ربما لا يشترون نفس الكميات التى كانوا يشترونها في وقت سابق لكنهم لايزالون يشترون العبايات ولكن يحدث بصورة نادرة ان يكون هناك اشخاص جدد يترددون على محلات بيع العبايات ورجح معظم اصحاب تلك المحلات ان سبب انخفاض المبيعات هو سبب التدهور الاقتصادي الذي تشهدة البلاد.

 

أقوال أخرى

بينما كانت وجهة نظر فئة اخرى من اصحاب المحلات ان ذلك الانخفاض في المبيعات يرجع الى ما تشهده البلاد من ظواهر جديدة متمثلة في عزوف السيدات عن الزي المحتشم والاقبال على الازياء االاكثر انفتاحا رغم ان اسعار العبايات مماثلة ل غيرها من الملابس واحيانا اقل منها سعرا ورغم ذلك لا توجد رغبة لدى السيدات في الشراء، واردف بحسب صحيفة السوداني: بعض اصحاب تلك المحلات يرون ان السيدات السودانيات اصبحن اكثر انفتاحاً على العالم الخارجي في الزي وإن السودان يشهد تغيرا واضحا في الزي بعد الغاء قانون النظام العام.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى