أبرز العناوينأخبار

(الاستخبارت): 21 أكتوبر الماضي كانت ساعة الصفر لانقلاب علي مجوك

استمعت محكمة جنايات الخرطوم شمال، (الاثنين)، إلى الشاكي المبلغ في قضية محاكمة مدبرّي المحاولة الانقلابية التي جرت في أكتوبر الماضي، ويواجه الاتهام فيها، وزير الحكم الاتحادي الأسبق، على مجوك المؤمن ومصطفى ممتاز وآخرون.

وكشف الشاكي، عن تشكيل غرفة مشتركة من القوات المسلحة والاستخبارات العسكرية واستخبارات الدعم السريع وجهاز المخابرات العامة لتبادل ورصد المعلومات عن (انقلاب مجوك)، الذي حدّدوا له ساعة الصفر بالتزامن مع مليونية 21 أكتوبر الماضي.

وقال الشاكي المبلغ، منسوب الاستخبارات محمد يسن، إنّ معلومات استخباراتية كشفت عن تواصل المتهم علي مجوك، المقيم في لندن وقتها، والعميد محمد إبراهيم عبد الجليل (ود إبراهيم)، لتنفيذ انقلاب على السلطة الانتقالية وتقويض النظام الدستوري وتعريض وحدة البلاد للخطر.

وأضاف الشاكي، أنّ المخطط اعتمد على إحداث الفوضى والتمرد داخل القوات النظامية بالتزامن مع مليونية (21) أكتوبر، وكشف الشاهد عن ترتيب وتنسيق يين المتهم علي مجوك وود إبراهيم، يوفر بموجبه مجوك الإسناد السياسي والقبلي، على أن يتكفل ود إبراهيم بمده بالمدفعية والطائرات.

وبحسب صحيفة السوداني، أضاف: “بعد أن حدّدوا ساعة الصفر، داهمتهم قوة عسكرية مشتركة وألقت القبض عليهم في شقة بحي جبرة جنوب الخرطوم”، مشيراً إلى أن المتهم أباذر هو من تولّى مهمة ترحيل المتهم علي مجوك من الحدود الإثيوبية إلى الخرطوم بطريقة غير شرعية، وحددت المحكمة جلسة يوم 31 مارس الجاري لمواصلة النظر في القضية.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى