أخبار الولايات

الهادي ادريس: اتفاق جوبا منحاز لكل السودانيين وعطبرة لها تاريخ في مواجهة الأنظمة الشمولية

أكد د.الهادي ادريس عضو المجلس السيادي رئيس الجبهة الثورية أن ولاية نهر النيل ولاية مستقرة أمنيا ولديها فرص للنهوض ومستقبل مؤكدا وقوفه مع مطالب الولاية والتحديات التي تواجهها.

وقال خلال الاجتماع المشترك مع لجنة الامن و حكومة الولاية أن نهر النيل لديها تحديات تواجه إنسان الولاية والحاجة للتعديل في قوانين التعدين والاستثمار خاصة أن حق الولاية من التعدين غير واضح.

وقال ادريس بحسب صحيفة اليوم التالي أن هذه المنطقة لها تاريخ يعكس أصالة انسان هذه الولاية شاكرا الدكتورة آمنة وحكومتها على حفاوة الاستقبال والكرم .

وأكد أن هنالك حزمة من القوانين على منضدة مجلسي السيادة والوزراء وقال “سندفع في اتجاه إجازة هذه القوانين”

واضاف أن مشاكل الكورونا موجودة في كل السودان وان نسبتها في نهر النيل مخيفة داعيا لاتخاذ كل التحوطات الصحية اللازمة، ودعا الي نبذ الجهوية والعنصرية، وقال إن اتفاق جوبا منحاز لكل السودانيين وهو إضافة حقيقية للوثيقة الدستورية ونود أن نؤسس لحكم فدرالي حتى نستطيع إدارة التنوع الذي ننعم به ففيه مكاسب لكل السودانيين ولكن سيظل الاتفاق مفتوح.

ودعا د. الهادي الى الوقوف مع والي الولاية لأنها تجابه تحديات في ولايتها، كما دعا الى الاهتمام بالشرطة وضرورة توفير كل المعينات التي تساعدها في أداء مهامها لافتا إلى أن قضية الترتيبات الأمنية قضية قومية وهي واحدة من التحديات الكبيرة التي تواجهها الدولة .

من جانبها أكدت الدكتورة آمنة المكي والي الولاية أن ولاية نهر النيل تقف الى جانب السلام وهي تقع ضمن مسار الشمال وهي ولاية أمن وسلام، داعيه إلى ضرورة زيادة حصة الولاية من الوقود وزيادة أفراد الشرطة بالولاية وتعديل عدد من القوانين مثل قانون التعدين والاستثمار وضرورة تخصيص جزء من الدخل القومي للولاية .

وفي ذات السياق قال الدكتور الهادي ادريس عضو مجلس السيادة الانتقالى ورئيس الجبهة الثورية أن مدينة عطبرة مدينة ثورية ولها تاريخ في مواجهة الأنظمة الشمولية .

وقال خلال مخاطبته مساء السبت بعطبرة اللقاء الجماهيري التبشيري باتفاقية السلام “نحن أبناء السودان ونحمل هموم هذا البلد العظيم وباسم البلد وقعنا اتفاق نوعي ومميز” مشيرا إلى أن الاتفاقية خاطبت جذور المشكلة السودانية وهي متعلقة ببناء السودان .

ودعا الدكتور الهادي المواطنين إلى قراءة اتفاق مسار الشمال مضيفا أن السودان يواجه العديد من التحديات، وان فكرة المسارات جاءت لتثبيت الحقوق مؤكدا أن ولاية نهر النيل تستحق أن يكون لديها ملف خاص.
وأوضحت الدكتورة آمنة المكي أن النظام البائد يسعى لتقويض الفترة الانتقالية، وقالت أن هنالك كثير من الدعاوي تقول إن اتفاق جوبا جاء خصما على الشمال وهي دعاوى غير صحيحة موكدة أن الاتفاق جاء لإعطاء كل ذي حق حقه والمطلوب أن تكتمل متطلبات السلام مثمنة دور لجان المقاومة، وقالت “هي الحارس الأمين للثورة وهي نبض الشارع” .

الخرطوم ( كوش نيوز)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى